سوق مصر تواصل الصعود في إبريل بمشتريات عربية وأجنبية

نشر في: آخر تحديث:

سجلت البورصة المصرية ارتفاعات طفيفة خلال تعاملات شهر إبريل الجاري، وربح رأسمالها السوقي ما يقرب من 6 مليارات جنيه، وسط ضغوط بيعية مكثفة، وتجاهل للأخبار الإيجابية التي أعلنتها الحكومة المصرية طوال أيام الشهر.

وقال محللون ومتعاملون بالسوق، إن الارتفاعات التي سجلتها البورصة المصرية جاءت بدعم من مشتريات الأجانب والعرب، فيما كان البيع يسيطر على تعاملات المصريين في غالبية جلسات تداول الشهر الجاري.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية، بلغ رأس المال السوقي بنهاية تعاملات شهر أبريل الجاري 413.3 مليار جنيه، مقابل 407.4 مليار جنيه بنهاية مارس الماضي، محققاً ربحاً بلغت قيمته 5.86 مليار جنيه، بارتفاع تقدر نسبته بـ 1.44%.

وسجل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجي إكس 30" ثالث ارتفاع شهري له على التوالي، محققاً أعلى مستوياته الشهرية منذ إغلاق شهر يوليو الماضي، حيث أضاف نحو 248 نقطة تعادل 3.3%، بعدما أنهى جلسات الشهر الجاري عند مستوى 7773 نقطة، مقابل نحو 7524 نقطة في إغلاق تعاملات شهر مارس الماضي.

كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70"، بنهاية الشهر، بنسبة 0.45% مضيفاً نحو نقطتين فقط، وصولاً لمستوى 374 نقطة بنهاية تعاملات إبريل، مقابل إغلاق مارس عند مستوى 372 نقطة.

فيما تراجع المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" بنهاية أبريل بمعدل 0.28%، حيث فقد نحو 3 نقاط، متدنياً عند مستوى 789 نقطة من 792 نقطة بنهاية مارس الماضي.

وعلى صعيد تعاملات المستثمرين على الأسهم خلال شهر أبريل الجاري، اتجهت تعاملات المصريين للبيع بقيمة 1.56 مليار جنيه، مقابل اتجاه شرائي للأجانب بقيمة 1.4 مليار جنيه والعرب بنحو 152.4 مليون جنيه.

وعن أبرز الأسهم في مؤشر "إيجي إكس 30"، تراجع سهما "جهينه" و"أوراسكوم للإنشاءات" خلال شهر أبريل بنسبة 3.92%، و1.85%. بينما ارتفعت أسهم التجاري الدولي بنسبة 18.84%، وطلعت مصطفى بنسبة 9.65%، وهيرمس بنسبة 0.98% على التوالي.