عاجل

البث المباشر

سوق الأسهم المصرية تخسر 6.3 مليار جنيه في 3 جلسات

المصدر: القاهرة – خالد حسني

أغلقت مؤشرات البورصة المصرية تعاملاتها خلال أسبوع على تراجع جماعي، وخسر رأسمال الشركات المدرجة نحو 6.3 مليار جنيه بعد عمليات جني أرباح على نطاق واسع.

واقتصرت جلسات التداول خلال الأسبوع على ثلاث جلسات فقط بسبب عطلة عيد الأقباط وأعياد الربيع.

وقالت مديرة التداول بشركة "تيم" لتداول الأوراق المالية، أماني عبدالمطلب، إن التوقعات كانت تشير إلى أن تشهد مؤشرات البورصة التحول نحو الأداء الإيجابي والتخلي عن الأداء العرضي المائل للهبوط خلال جلسات الأسبوع.

وأوضحت في حديثها لـ"العربية.نت"، أن عمليات جني الأرباح تسببت في التراجع والخسائر التي تكبدتها البورصة خلال التعاملات الأسبوعية، لكن بشكل عام يسود البورصات العالمية والعربية حالة من عدم الاستقرار بسبب الأزمات التي يمارسها قطاع النفط على مؤشرات البورصات، ما يعزز من زيادة الأداء السلبي والاستمرار في الاتجاه البيعي الذي يصعب معه تخلي مؤشرات البورصات عن الأداء العرضي والاستمرار في الهبوط.

وخسر رأس المال السوقي للبورصة المصرية خلال جلسات الأسبوع نحو 6.3 مليار جنيه، ليغلق عند 407 مليارات جنيه بنهاية تعاملات الأسبوع أمس، مقابل نحو 413.3 مليار جنيه لدى إغلاق الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد المؤشرات، تراجع مؤشر البورصة المصرية الرئيسي "إيجي إكس 30" خلال الأسبوع بنسبة 2.9% تعادل نحو 225 نقطة، بعدما أنهى تعاملات الأسبوع عند مستوى 7547 نقطة، مقارنة بنحو 7773 نقطة بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

وانخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 1.7%، فاقداً نحو 3 نقاط، بعدما أنهى جلسات الأسبوع عند مستوى 368 نقطة، مقابل إغلاقه الأسبوع الماضي عند مستوى 374.32 نقطة.

وتراجع المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" بنسبة 1.53% فاقداً نحو 12 نقطة، بعدما أنهى تعاملات الأسبوع عند مستوى 777 نقطة، مقابل نحو 789 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع لسابق.

وعلى صعيد جنسيات المستثمرين، اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو البيع، فيما اتجهت غالبية تعاملات المستثمرين العرب والأجانب نحو الشراء.

وعلى صعيد فئات المستثمرين، غيرت المؤسسات وصناديق الاستثمار من تعاملاتها لتتجه نحو الشراء، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين الأفراد نحو البيع.

إعلانات