عاجل

البث المباشر

وزيرة تطالب بدور أكبر لبورصة مصر في المشروعات القومية

المصدر: القاهرة – خالد حسني

طالبت وزيرة الاستثمار المصرية، داليا خورشيد، سوق المال بمصر، بأن يلعب دوراً رئيسياً في المشروعات القومية التي طرحتها الحكومة المصرية خلال الفترة الماضية، مؤكدة أن هذه المشروعات بحاجة إلى أدوات وآليات مالية متطورة يمكن أن يكون سوق المال لاعباً هاماً في توفير جانب كبير منها.

وقالت "خورشيد" في كلمة خلال افتتاح أول متحف للبورصة المصرية والذى يجسد أكثر من 130 عاماً من تاريخ سوق المال المصري، إن بناء اقتصاد قوي وواعد يتطلب تحقيق معدلات نمو مستدامة تتجاوز 7% سنوياً، وهو ما يعتمد في جانب كبير منه على قدرة الاقتصاد على حشد المدخرات، والذي يحتاج إلى بذل مزيد من الجهد والعمل وخاصة على محور تفعيل دور القطاع المالي المصرفي وغير المصرفي كوسيلة هامة وأساسية لحشد المدخرات العامة والخاصة وجذب المزيد من الاستثمارات.

وأشارت إلى أن نظرة المجتمع لسوق المال قد تغيرت بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، حيث أصبح المجتمع مدركاً لدور البورصة في توفير التمويل اللازم للتنمية.

وأوضح رئيس البورصة المصرية، الدكتور محمد عمران، أن متحف البورصة المصرية يمثل خطوة أساسية لتوثيق تاريخ مصر الاقتصادي، حيث يحكي قصة أكثر من 130 عاماً من الجهد والعمل التي قامت به البورصة المصرية لخدمة الاقتصاد الوطني، مما يعد فرصة للتأكيد على دور البورصة الأساسي في خدمة الاقتصاد وعدم قصرها في تحرك المؤشرات والأسعار، موضحاً أن زيارة المتحف ستكون متاحة للجمهور بداية من الأحد 15 يوليو.

وأضاف "عمران" أن المتحف يضم بين جنباته وثائق نادرة تعود إلى عقود عدة سابقة استغرق جمعها وإعادة ترميمها سنوات من العمل الجاد مع عدد من الشركاء الفاعلين في حماية التراث.

وأشار إلى أن المتحف لا يمثل دعوة للافتخار بالماضي فقط والذي كانت فيه البورصة المصرية واحدة من أنشط 4 بورصات في العالم في الأربعينات من القرن الماضي، فالحاضر أيضا يحمل الكثير من الإنجازات التي يجب البناء عليها لتفعيل دور البورصة في خدمة الاقتصاد وخاصة في تلك المرحلة الهامة من تاريخ أمتنا.

إعلانات

الأكثر قراءة