بورصة دبي للطاقة: سعر العقد الآجل لخام عمان يرتفع 100%

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت بورصة دبي للطاقة (DME)، البورصة الدولية الأولى في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة والسلع، عن ارتفاع سعر تداول العقد الآجل في البورصة حوالي 100%، وذلك مقارنة بأدنى مستوياته التي تم تسجيلها في شهر يناير من العام الجاري، والتي تُعد الأدنى على مدى عدة سنوات، وذلك مع مواصلة الزخم التصاعدي للسعر.

وكان تداول العقد الآجل لخام عمان اليوم 7 يونيو 2016 قد أغلق عند 47,16 دولار أميركي للبرميل الواحد) في تمام الساعة 12:30 بتوقيت دبي) مرتفعاً بواقع 0,52 دولار أميركي للبرميل الواحد عن سعر الإغلاق السابق، وعن أعلى سعر إغلاق منذ شهر أكتوبر الماضي. وكان أقل سعر للتداول تم تسجيله على مدى أكثر من عقد من الزمان في شهر يناير 2016، حيث بلغ 23,72 دولار أميركي للبرميل الواحد.

وكان تراجع إنتاج النفط من الصخر الزيتي في الولايات المتحدة، وخفض عدد من أقطاب الإنتاج في جميع أنحاء العالم في كندا ونيجيريا وفنزويلا لإمدادات النفط العالمية، قد أدى إلى حدوث هذا الارتفاع في أسعار النفط.

ويذكر أن القفزة التي شهدها سعر خام عمان تأتي وسط ارتفاع في توفر السيولة الناتجة عن تداول العقد الآجل لخام عمان من بورصة دبي للطاقة. فقد شهدت بورصة دبي للطاقة بتاريخ 7 يونيو، رقماً قياسياً في أحجام التداول خلال نافذة التسوية بلغ 6 ملايين برميل، وهو أعلى معدل تشهده النافذة التي تمتد لخمس دقائق منذ فبراير 2014.

وبهذه المناسبة، قال أوين جونسون، المدير التنفيذي لبورصة دبي للطاقة: "قد يكون انتعاش الأسعار ناتجاً عن سياسة منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) خلال العامين الماضيين، رغم أنه من المرجح أن يظل مسار أسعار النفط متقلباً للغاية حتى نهاية العام".

وتهدف بورصة دبي للطاقة، وهي أول بورصة دولية في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة والسلع، إلى تزويد شركات إنتاج النفط والمتداولين والعملاء المهتمين بالأسواق التي تقع شرق السويس بأسعار تتسم بالشفافية للنفط الخام.