عاجل

البث المباشر

بورصات أوروبا تفتتح بالأحمر.. صبيحة خروج بريطانيا

مؤشر بورصة لندن يفقد 7% في أوائل التعاملات مسجلا أكبر خسارة يومية منذ 2008

المصدر: عواصم - وكالات

شهدت أهم البورصات الأوروبية تراجعاً كبيراً عند الافتتاح صباح اليوم الجمعة، متأثرة بنتائج التصويت على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي التي أفضت إلى خروجها.

وتلونت مؤشرات الأسهم في بورصات باريس ولندن وفرانكفورت بالأحمر عند الافتتاح، فيما انخفاض أسهم كبرى المصارف البريطانية بنسبة 30% عند افتتاح بورصة لندن.

وفي لندن، خسرت البورصة أكثر من 7% عند الافتتاح، بينما تراجعت قيم بعض المصارف الكبرى مثل "رويال بنك أوف سكوتلاند" و"باركليز" و"لويدز بانكينغ غروب" بأكثر من 30%.

وهبط مؤشر "فايننشال تايمز 100" البريطاني أكثر من 8% عند فتح السوق اليوم الجمعة، بما قلص القيمة السوقية للأسهم القيادية الكبرى في بريطانيا بأكثر من 100 مليار جنيه استرليني (136.7 مليار دولار).

ونزل مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني للأسهم القيادية نحو 7% في أوائل التعاملات مسجلا أكبر خسارة يومية بالنسبة المئوية منذ أكتوبر 2008 حين هبطت الأسواق العالمية في أعقاب انهيار "ليمان براذرز".

وهوى مؤشر "فايننشال تايمز 205" لأسهم الشركات المتوسطة والذي تهيمن عليه الشركات المنكشفة على الاقتصاد البريطاني 11.4%.

وكانت أسهم البنوك وشركات بناء المنازل والشركات العقارية من بين الأسهم الأكثر تضررا في السوق.

وفي باريس، عند الساعة 07:26 بتوقيت غرينتش، خسر مؤشر "كاك 40" 10,05% ليسجل 4,017,18 نقطة. وخسر مؤشر بنك "بي إن بي باريبا" 17% ومصرف "كريدي اغريكول" 17,7% و"سوسييته جنرال" 21%.

وكان المؤشر قد سجل تقدماً قويا في الأيام الأخيرة إذ توقع المستثمرون خطأ أن تظل بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

وفي فرانكفورت وبعد تراجع بـ 9,94% عند الافتتاح، خسر مؤشر "داك" لأسهم الشركات الكبرى 9,60% ليسجل 9,272,19 نقطة عند الساعة 07,07 بتوقيت غرينتش.

وكانت الأسهم اليابانية قد تكبدت أكبر خسائرها اليومية في أكثر من خمس سنوات اليوم الجمعة، بعدما صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، الذي أثر سلبا على الأسواق المالية، وأثار مخاوف من حدوث صدمة للاقتصاد العالمي الهش بالفعل.

وهوى مؤشر نيكاي القياسي 7.9% ليغلق عند 14952.02 نقطة، بعدما نزل إلى 14864.01 نقطة أثناء الجلسة ليسجل أدنى مستوى له منذ أكتوبر 2014، وفقاً لـ "رويترز".

إعلانات