مصر تتسلم الشريحة الأولى من قرض "صندوق النقد" الثلاثاء

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير المالية المصري عمرو الجارحي، الثلاثاء، إن مصر حصلت على ستة مليارات دولار من التمويل الثنائي الضروري لنيل برنامج إقراض من صندوق النقد الدولي، قيمته 12 مليار دولار لمدة ثلاث سنوات.

ويجتمع المجلس التنفيذي لصندوق النقد يوم الجمعة، حيث من المتوقع أن يوافق على برنامج الإقراض.

وقال الجارحي لقناة "سي.بي.سي" إن مصر "توصلت إلى اتفاق نهائي قيمته 2.7 مليار دولار بشأن مبادلة العملة مع الصين، في إطار جهودها لجمع التمويل"، وإنها "تلقت 600 مليون دولار من دول مجموعة السبع".

وأوضح أن باقي التمويل جاء من البنك الدولي والإمارات العربية المتحدة والسعودية، بحسب "رويترز".

وكان نائب وزير المالية المصري قد قال في وقت سابق إن مصر ستتسلم الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء القادم.

وأوضح نائب الوزير للسياسات المالية أحمد كوجك أن قيمة الشريحة تبلغ 2.75 مليار دولار، بحسب ما ورد في "رويترز".

من جهتها، قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد إنها ستوصي المجلس التنفيذي للصندوق بالموافقة على طلب مصر الحصول على برنامج قرض قيمته 12 مليار دولار، وذلك خلال اجتماع له في 11 نوفمبر الجاري.

وتابعت لاغارد في بيان "على مدى الأشهر القليلة الأخيرة، عكفت السلطات المصرية على برنامج إصلاح طموح لوضع الاقتصاد على مسار مستدام وتحقيق نمو مصحوب بخلق للوظائف".

وأضافت: "سأوصي أن يوافق المجلس على طلب مصر لدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي الطموح الذي سيساعد على استعادة استقرار الاقتصاد الكلي".

وقد أشار البنك المركزي المصري إلى أن المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، سيناقش في 11 نوفمبر طلب مصر الحصول على برنامج قرض قيمته 12 مليار دولار، لمدة 3 سنوات.

وكانت مصر قد تفاوضت على القرض في أغسطس الماضي، لدعم حزمة إصلاحات اقتصادية، لكن الاتفاق غير نهائي بعد إذ يتعين على مصر أولاً تدبير تمويل ثنائي بين 5 و6 مليارات دولار.