غموض مصير "نافتا" يهوي بعملة المكسيك أمام الدولار

نشر في: آخر تحديث:

تراجع البيزو المكسيكي مجدداً إلى أدنى مستوى تاريخي له، مقابل الدولار مسجلا 21,15 بيزو للدولار، متأثراً بالغموض الذي يواجهه اقتصاد هذا البلد إثر انتخاب الجمهوري دونالد ترمب رئيساً للولايات المتحدة.

وبلغ التراجع الإجمالي للبيزو خلال أحد أسوأ الأسابيع التي شهدها منذ عشرين عاما 8,75%، مع تسجيل تراجع جديد قدره 1,65%.

وكان البيزو حقق تقدماً بنسبة 2,39% الاثنين في وقت كانت استطلاعات الرأي لا تزال ترجح فوز الديمقراطية هيلاري كلينتون بالرئاسة، قبل أن يعود ويهبط 7,18% الأربعاء بعد إعلان فوز رجل الأعمال الجمهوري.

وتراجع المؤشر الرئيسي في بورصة مكسيكو 3,68% خلال الأسبوع، مع تراجع جديد الجمعة بـ 0,54%.

وهذا التراجع في العملة المكسيكية وبورصة مكسيكو هذا الأسبوع هو نتيجة العواقب المحتملة لوصول دونالد ترمب إلى البيت الأبيض، وقد وعد خلال حملته الانتخابية بمعاودة التفاوض في اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا) التي وقعتها الولايات المتحدة مع جارتيها كندا والمكسيك.

كما وعد ببناء جدار على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك لمنع دخول المهاجرين غير الشرعيين.