توقعات رفع الفائدة تواصل الضغط على الذهب

نشر في: آخر تحديث:

هبطت أسعار الذهب بفعل توقعات لرفع أسعار الفائدة الأميركية وتحسن المعنويات بشأن نمو الاقتصاد العالمي، وهو ما يعني أن من المرجح أن يفضل المستثمرون الأصول التي تنطوي على مخاطرة مثل الأسهم.

لكن المعدن النفيس تعافى من أدنى مستوى له في الجلسة مع تحول الدولار إلى الانخفاض أمام سلة من ست عملات رئيسية.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.40 بالمئة إلى 1188.66 دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر التعاملات في السوق الأميركي بعد أن كان هبط في وقت سابق من الجلسة إلى 1180.85 دولار.

وتراجعت العقود الأميركية للذهب 0.2 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1187.90 دولار للأوقية.

ويتوقع كثير من الخبراء الاقتصاديين أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة في ديسمبر كانون الأول وهو ما سيدعم الدولار الذي يؤدي صعوده إلى ارتفاع أسعار السلع الأولية للمتعاملين من حائزي العملات الأخرى.

وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية 0.37 بالمئة إلى 100.96 بعد أن كان سجل أعلى مستوى في نحو 14 عاما عند 102.050 الأسبوع الماضي.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى صعد البلاديوم في المعاملات الفورية، بما يصل إلى 1.4 بالمئة إلى 766.20 دولار للأوقية، وهو أعلى مستوى له منذ يونيو حزيران 2015 قبل أن يتراجع قليلا إلى 763.90 دولار في أواخر التعاملات الأميركية.
ويتجه البلاديوم لإنهاء نوفمبر تشرين الثاني على مكاسب قدرها 23 بالمئة ستكون أكبر زيادة شهرية منذ فبراير شباط 2008 .

وزادت الفضة 0.06 بالمئة إلى 16.64 دولار للأوقية، بينما نزل البلاتين 0.75 بالمئة إلى 915.75 دولار للأوقية.