بورصة مصر تسجل أول خسائر أسبوعية منذ تعويم الجنيه

نشر في: آخر تحديث:

لأول مرة في 6 أسابيع، انتقلت البورصة المصرية إلى المربع الأحمر لتسجل خسائر أسبوعية طفيفة، بضغوط مبيعات محلية وعمليات جني أرباح من قبل المستثمرين المصريين.

وسجلت البورصة المصرية ارتفاعات قياسية على مدى شهر ونصف الشهر بعد إعلان البنك المركزي المصري قرار تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه المصري مقابل الدولار، ما عزز عودة المستثمرين العرب والأجانب وتحول الصناديق والمؤسسات نحو الشراء.

وخلال جلسة تعاملات أمس الخميس، تراجع سهم البنك التجاري الدولي مصر، صاحب أكبر وزن نسبي بالمؤشر الرئيسي، بنسبة 2.13% خلال الأسبوع، عند سعر 68.03 جنيه، بتداولات بلغت 499.9 مليون جنيه، ما تسبب في ضغوط على أسهم المؤشر الرئيسي.

ووفقاً للبيانات المتاحة، وخلال تعاملات الأسبوع الجاري، خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بالبورصة المصرية نحو 7.9 مليار جنيه، بنسبة تراجع تقدر بنحو 36.93%، ليصل بنهاية تعاملات جلسة أمس إلى نحو 563.6 مليار جنيه، مقابل نحو 571.5 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد المؤشرات، تراجع المؤشر الرئيس "إيجي إكس 30" إلى مستوى 11297 نقطة، فاقداً نحو 250 نقطة تُمثل ما نسبته 2.17%، متراجعاً من نحو 11548 نقطة في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

وكانت الخسائر أكثر حدة في مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70"، الذي تراجع بنسبة 3% فاقداً نحو 14 نقطة، بعدما وصل بنهاية تعاملات جلسة أمس إلى مستوى 449 نقطة، مقابل نحو 463 نقطة في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

وامتدت الخسائر إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي تراجع بنسبة 2.48% تعادل نحو 27 نقطة، بعدما تراجع من مستوى 1087 نقطة في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، ليصل بنهاية تعاملات جلسة أمس إلى مستوى 1060 نقطة.

وكان رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بالبورصة المصرية قد ربح نحو 152.1 مليار جنيه خلال تعاملات الشهر الماضي، بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 36.93%.

وقفز المؤشر الرئيس "إيجي إكس 30" إلى مستوى 11453 نقطة بنهاية الشهر الماضي، مضيفاً نحو 3067 نقطة تُمثل ما نسبته 36.57%، مرتفعاً من نحو 8386 نقطة في نهاية تعاملات الشهر الماضي.

واتجهت تعاملات المصريين للبيع بصافي 828.6 مليون جنيه، مقابل اتجاه شرائي للأجانب والعرب بصافي 795 مليون جنيه، و33.6 مليون جنيه على التوالي.

واتجه المستثمرون الأفراد نحو البيع بصافي 105.2 مليون جنيه، مقابل اتجاه شرائي للمؤسسات.