عاجل

البث المباشر

كيف استفادت الأسواق العربية من المضاربين وجني الأرباح ؟

المصدر: القاهرة – خالد حسني

سجل الأداء العام للبورصات العربية تداولات نشطة خلال الأسبوع الماضي، على مستوى قيم وأحجام التداولات وتناقل ملكية الأسهم، في حين كانت التداولات ضعيفة على مستوى الإغلاقات النهائية للمؤشرات السعرية.

وسيطرت المضاربات وموجات جني الأرباح على الحصة الأكبر من المسار العام للتداولات، لتسهم المضاربات المركزة في رفع قيم السيولة المتداولة خلال عدد من الجلسات، فيما كان لموجات جني الأرباح تأثير واضح في رفع جاذبية الأسهم للمزيد من الشراء عند الأسعار المنخفضة، والتي سجلت فرصاً استثمارية جيدة.

وقال رئيس مجموعة "صحارى" للخدمات المالية، الدكتور أحمد السامرائي، إن تداولات الأسبوع الماضي شهدت تحسناً على اتجاهات وقرارات المحافظ الاستثمارية، حيث ساهمت قرارات الدخول والشراء الانتقائي على الأسهم القيادية والمتوسطة في دعم التماسك والتقليل من الخسائر، وتحسين قيم السيولة المتداولة بين جلسة وأخرى.

وكان ملاحظاً خلال جلسات تداول الأسبوع الماضي تسجيل ارتفاع في نطاقات التذبذب على مستوى قيم السيولة والإغلاقات السعرية للأسهم المتداولة، التي جاءت نتيجة تباين التقديرات والتوقعات من قبل المتعاملين لدى البورصات حول نتائج الأداء السنوي والتوزيعات، بالإضافة إلى التباين الحاصل على آليات التقييم وتحديد الأسهم التشغيلية والأسهم الدفاعية، والتي ساهمت في رفع وتيرة النشاط وعمليات تناقل ملكية الأسهم بسرعة.

ويعكس الارتفاع المسجل على نطاقات تذبذب السيولة تسجيل مسار شرائي قوي، ورغبة في الاحتفاظ بالأسهم المحمولة تارة، وارتفاع وتيرة المضاربات على المدى القصير بهدف تحقيق أرباح رأسمالية سريعة خلال الفترة الحالية تارة أخرى، مع الإشارة إلى أن البورصات تشهد مزيداً من التقلب على أدائها وعدم وضوح قرارات المتعاملين في مثل هذا الوقت من العام.

كما كان لافتاً تأثر جلسات التداول بتوقعات العملاء، لما ستحمله إعلانات النتائج السنوية من تأثيرات على المراكز المحمولة، والتي دفعت الكثير من المتعاملين لأخذ مراكز إضافية على أسهم المضاربة، والدخول في عمليات شراء انتقائية على الأسهم القيادية، لتساهم هذه الاتجاهات في تحسين الاغلاقات السعرية للأسهم المتداولة، والمكاسب المحققة، وتسجيل مسارات صعود على عدد من جلسات التداول، قبل أن تبدأ موجات جني الأرباح بالتأثير السلبي على وتيرة التداولات وقرارات العملاء، حيث كان لها دور مباشر في خسارة المؤشرات السعرية لعدد كبير من النقاط الايجابية المحققة.

إعلانات

الأكثر قراءة