تجارب عالمية مماثلة للسوق الموازية - نمو.. تعرف عليها

نشر في: آخر تحديث:

بالرغم من أن اطلاق السعودية يوم أمس " نمو" - السوق الموازية الهادفة لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة تعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، إلا أن هناك تجارب مماثلة لبورصات عالمية في دول خارج المنطقة، فماهي؟

تعد بريطانيا من أول الدول التي أطلقت مبدأ السوق الموازية بعدما أطلقت بورصة لندن سوق الاستثمارات البديلة عام 95 للشركة المحلية والعالمية، وبدأت بإدراج 10 شركات حينها، ويقارب الآن عددها 1000 شركة بقيمة سوقية إجمالية تبلغ حوالي 85 مليار جنيه استرليني، أي ما يعادل 106مليارات دولار.

واتخذ الاتحاد الأوروبي خطوة مماثلة بعدها بعشر سنوات، حين أسست سوق الأسهم الأوروبية Euronext عام 2005 بورصة تدعى بـ Alternext، ومؤخرا قامت يورونكست بإطلاق مؤشرا للشركات العائلة بقيمة سوقية بنحو 31 مليار يورو.

أما في القارة الآسيوية، فيتواجد فيها ثلاث بورصات لهذه الشركات، وماليزيا كانت السباقة حيث أسستAce Market عام 1997، تلتهاهونغ كونغ Growth Enterprises Market في عام1999، بـ270شركة و نحو 42 مليار دولار.

وأسست سنغافورة Catalist Market عام 2007، وهي متاحة أمام للشركات المحلية والعالمية، يصل عدد الشركات المدرجة فيها نحو 160 بقيمة سوقية إجمالية تقارب 9 مليارات دولار.

وأطلقت كندا TSX Venture Exchange للشركات الناشئة عام 1999.

وقامت جنوب إفريقيا عام 2003 بتأسيس Alternative Exchange وهي كما يوحي اسمهما، بديلة للشركة الصغيرة ومتوسطة الحجم.