اليورو يتراجع مع ابتعاد تقليص التيسير الكمي

نشر في: آخر تحديث:

تلقى اليورو ضربة اليوم، مسجلاً أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع، بعد تصريح رئيس البنك الأوروبي المركزي، ماريو دراغي، بأنه لا يرى أي ضرورة تستدعي الخروج عن مسار السياسة النقدية الحالية، المتمثلة في أسعار الفائدة المتدنية، وبرنامج التيسير الكمي حتى نهاية العام على الأقل.

وبرر دراغي ذلك بأن التضخم لن يثبت عند المستويات المطلوبة، دون التيسير الكمي.

يشار إلى أن تصريح دراغي اليوم يأتي معاكساً لما قاله نهاية العام الماضي، عندما ألمح إلى انحسار الحاجة الملحة للتيسير النقدي وتحول المستثمرين إلى تقييم فرص رفع سعر الفائدة في مطلع 2018.