عاجل

البث المباشر

تنافسية "أرامكو" تزداد رغم ضريبة الـ 50 %

المصدر: العربية.نت

بعد صدور الأمر الملكي في مارس الماضي بخفض ضريبة دخل شركة أرامكو السعودية من 85% إلى 50%، قال الرئيس التنفيذي للشركة المهندس أمين الناصر إنها اقتربت من باقي الشركات المشابهة لها في العالم، وأصبح معدل الضريبة لها مقاربا للمعدل العالمي.

وتدفع #شركات_النفط في العالم وبخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية ضريبة الدخل بصورة مختلفة عن الشركات العادية. وتعرف ضريبتها باسم ضريبة الدخل الفاعلة.

وتختلف ضريبة الدخل من دولة إلى أخرى ومن شركة إلى أخرى، ولا يوجد معدل واحد، ولكن متوسط ضريبة الدخل بالنسبة لكبريات شركات النفط في العالم أقل مما تدفعه أرامكو السعودية حتى بعد خفض ضريبتها، "بحسب صحيفة "مكة" السعودية.

وتهدف الحكومة لبيع ما يصل إلى 5% من #أسهم_أرامكو وإدراجها في الرياض وبورصة أجنبية واحدة على الأقل لجمع السيولة من أجل الاستثمار في قطاعات جديدة مع سعي المملكة لتنويع موارد اقتصادها وتقليص الاعتماد على صادرات النفط في ظل تدني أسعار الخام.

وسيساعد خفض الضريبة على تسهيل الطرح الأولي المزمع لأسهم الشركة في العام المقبل والمتوقع أن يكون الأكبر من نوعه في العالم وسيجتذب المزيد من المستثمرين العالميين كما سيرفع من كفاءة عملاق النفط الحكومي ويعزز مستوى السيولة لديها.

ورغم أن أرامكو لا تزال ضريبتها فوق المتوسط العالمي إلا أنها اقتربت كثيرا من المتوسط العالمي واقتربت كذلك من الضريبة لبعض الشركات العالمية.

ويقول المحلل الاقتصادي الدكتور محمد الرمادي: "إذا ما نظرنا إلى المتوسط العالمي فإننا قد نشاهد أن هناك فترات تزداد فيها ضريبة الدخل لبعض الشركات فوق 50% خاصة إذا ما ارتفعت أسعار النفط".

ويضيف: "ولهذا فإن نسبة #أرامكو رغم ارتفاعها في بعض الأحيان مقارنة ببعض الشركات الأخرى إلا أن تظل في حدود مقبولة جدا وخاصة لأنها ضريبة ثابتة وهذا ما يجعل المستثمرين يجرون حساباتهم المستقبلية بصورة أفضل".

وسبق أن أوضح رئيس #شركة_أرامكو أمين الناصر أن المعدل العالمي للشركات النفطية المشابهة لأرامكو هو حول 35%. إلا أن أرامكو سوف تدفع ضريبة ثابتة كل عام وليست ضريبة متغيرة كما يحدث مع ضريبة الدخل الفاعلة عالميا.

وحدد مرسوم ملكي الشهر الماضي ضريبة دخل نسبتها 50% على الشركة بأثر رجعي ابتداء من يناير الماضي. وكانت أرامكو تدفع ضريبة 85% في السابق إلى جانب رسوم امتياز بنسبة 20% يتم تحصيلها من الإيرادات بصورة مباشرة لصالح الحكومة. ولم يتطرق الأمر الملكي إلى رسوم الامتياز مما يعني بقاءها كما هي.

وبحسب دراسة أجرتها بلومبيرج فقد بلغ معدل ضريبة الدخل الفاعلة لشركات النفط الأمريكية نحو 35% في المتوسط في عام 2014.

إعلانات

الأكثر قراءة