الذهب ينتعش بعد تراجعه إثر فوز ماكرون بانتخابات الرئاسة

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار الذهب بفعل اقتناص الصفقات، بعد تراجع المعدن إلى أدنى مستوى في 7 أسابيع بفعل انحسار الطلب على الملاذات الآمنة، إثر فوز إيمانويل ماكرون بانتخابات الرئاسة الفرنسية.

وبحلول الساعة 10:04 بتوقيت غرينتش، ارتفع السعر الفوري للذهب 0.5 % إلى 1233.33 دولار للأونصة، بعد أن لامس 1224.86 دولار في وقت سابق من الجلسة، وهو أدنى مستوياته منذ 17 مارس.

وكان المعدن النفيس الذي يعتبر ملاذا آمنا قد انخفض 3.2% الأسبوع الماضي في أكبر تراجع له بالنسبة المئوية في 25 أسبوعا، عندما أشارت استطلاعات الرأي إلى فوز كاسح لماكرون.

وزادت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.6 % إلى 1234 دولارا للأونصة.

وارتفعت الفضة 0.4% في المعاملات الفورية إلى 16.35 دولار للأونصة.

وصعد البلاتين 0.9% إلى 918.15 دولار للأونثة وتقدم البلاديوم 0.5 % إلى 817.90 دولار.

واردات الهند من الذهب ترتفع لأكثر من المثلين

وفي سياق متصل، أظهرت بيانات غير نهائية من جي.اف.ام.اس للاستشارات أن واردات الهند من الذهب ارتفعت إلى أكثر من المثلين في أبريل مقارنة مع مستوياتها قبل عام لتصل إلى 75 طنا بفعل قوة الطلب وفي الوقت الذي يكون فيه تجار المجوهرات مخزونا من المعدن الأصفر قبل تطبيق ضريبة مبيعات وطنية جديدة.

ومن المرجح أن تدعم الزيادة في واردات ثاني أكبر مستهلك في العالم للذهب الأسعار العالمية القابعة قرب أدنى مستوياتها في 7 أسابيع لكنها قد تؤدي لاتساع عجز الميزان التجاري للهند.

واحتفل الهنود في الأسبوع الأخير من أبريل/نيسان بمهرجان أكشايا تريتيا السنوي، حيث يعتبر شراء الذهب خلاله أمرا محمودا.

وهبطت واردات الهند من الذهب في أبريل 2016 إلى 29.9 طن في الوقت الذي نفذ فيه تجار المجوهرات إضرابا احتجاجا على إعادة فرض رسوم على المجوهرات الذهبية.

ويجري تداول العقود المحلية الآجلة للذهب عند 28 ألفا و101 روبية (437.51 دولار) لكل 10 غرامات اليوم الاثنين بانخفاض نسبته 5.6% منذ ارتفاعها إلى 29 ألفا و785 روبية في فبراير، وهو أعلى مستوياتها في نحو 4 أشهر.