بورصة مصر تنتظر محفزات بعد أداء هزيل عقب عيد الأضحى

نشر في: آخر تحديث:

تباين أداء مؤشرات البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الجاري، الذي اقتصر على 3 جلسات فقط بسبب عطلة عيد الأضحى المبارك، وسط مشتريات قوية للمستثمرين الأجانب والمصريين.

وسيطر الهدوء والترقب على تعاملات المستثمرين، في انتظار محفزات جديدة تدفع إلى تعزيز مستويات السيولة في السوق.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية، وخلال تعاملات الأسبوع الجاري، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات الدرجة نحو 300 مليون جنيه بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 0.04% بعدما ارتفع من نحو 705 مليارات جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي، ليسجل نحو 705.3 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة تعاملات أمس الخميس.

وعلى صعيد المؤشرات، ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجي إكس 30" بشكل هامشي مسجلاً ارتفاعاً بلغت نسبته نحو 0.11% تعادل نحو 15 نقطة بعدما ارتفع بنهاية تعاملات جلسة أمس الخميس إلى مستوى 13432 نقطة، مقابل نحو 13417 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

وبلغ حجم التداول على أسهم المؤشر الرئيسي نحو 927.14 مليون سهم، بقيمة 1.8 مليار جنيه.

وهبط سهم التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بين أسهم المؤشر الرئيسي بنسبة 1.67% في أسبوع ليسجل مستوى 82.84 جنيه، بقيمة تداول إجمالية 257.5 مليون جنيه، بحجم تداولات 3.10 مليون سهم.

فيما هوى مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 0.43% فاقداً نحو 3 نقاط بعدما وصل بنهاية تعاملات جلسة أمس الخميس إلى مستوى 689 نقطة مقابل نحو 692 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

واستقر المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" عند مستوى 1564 بنهاية تعاملات الأسبوع.

واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب والمصريين نحو الشراء بصافٍ بلغ نحو 203.104 مليون جنيه و14.5 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجه المستثمرون العرب للبيع بقيمة 217.5 مليون جنيه.

واستحوذت تعاملات المستثمرين العرب على نحو 10.96% من إجمالي التداولات، واستحوذت تعاملات المستثمرين الأجانب على نحو 19.66% من إجمالي التداولات، فيما سيطر المستثمرون المصريون على نحو 69.39% من إجمالي التداولات.

واستحوذت تعاملات المستثمرين الأفراد على نحو 66.66% من إجمالي التداولات، مقابل نحو 33.33% من إجمالي التداولات للصناديق والمؤسسات.