تعرف على أكبر صفقتين لبيع الأسهم بسوق السعودية

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر إسلام البياع رئيس الاستشارات لدى كي بي ام جي السعودية، أن عدد الأسهم المطروحة للبيع ضمن حصة صافولا في المراعي، يفسر تراجع القيمة المحددة للسهم عن سعر السوق.

وقال البياع في مقابلة مع "العربية" إن الحصة المطروحة عبر سجل الأوامر لشرائها، تبلغ 2 مليون سهم في حين يتراوح معدل التداول اليومي على سهم المراعي بين 200 ألف سهم و300 ألف سهم يوميا.

وأشار إلى أن وسيط الصفقة بنك "اتش اس بي سي" جمع المستثمرين المهتمين وبعد تحديد الطلب جرى تحديد السعر الذي أعلن عند 70 ريالاً للسهم، وهو بالعادة أقل من السعر اليومي المتداول للسهم، و"هذا طبيعي جدا نظراً لكمية المعروض من الأسهم".

وبشأن بيع 16% من البنك السعودي الفرنسي إلى المملكة القابضة، استبعد البياع أن تتدخل المملكة في إدارة البنك نظرا لطبيعة مساهمتها الأخرى بنفس النسبة والتي لا تشكل تدخلا بأكثر من وجود عضو مجلس إدارة في البنك لها.

وقال إن الفارق كبير بين الصفقتين بالقيمة التي تبلغ في صفقة السعودي الفرنسي نحو 5.4 مليار ريال، في حين تبلغ قيمة الصفقة نحو مليار ريال في "صافولا – المراعي". كما أن تملك الحصة من أسهم البنك تتطلب موافقات من مؤسسة النقد وهيئة السوق المالية.

صفقة المملكة والسعودي الفرنسي

وكانت شركة "المملكة القابضة" قد وقعت اتفاقية ملزمة لشراء مئة وخمسة وتسعين مليون سهم، في "البنك السعودي الفرنسي" من بنك Credit Agricole بسعر 29 ريالا ونصف الريال للسهم، ما يمثل خصما بـ10% عن إغلاق أمس، وبإجمالي 5.7 مليار ريال.

وتمثل الأسهم حصة 16% من رأسمال "البنك السعودي الفرنسي".

يشار إلى أن بنك Credit Agricole تعهد بالمحافظة على حصة 9.9% على الأقل لمدة سنة بعد إتمام الصفقة، مع إمكانية بيع حصة 5% عن طريق صفقات خاصة خارج السوق.

صافولا والمراعي

وكانت "مجموعة صافولا"، قد حددت سعر السهم عند 70 ريالاً لبيع 16 مليون سهم في شركة المراعي والتي تمثل 2% من رأس مالها وبقيمة إجمالية 1.12 مليار ريال.

وأشارت الشركة، إلى أن صفقات البيع ستنفذ مع المشترين الذين خُصصت لهم أسهم خلال عملية بناء سجل الأوامر المسرعة عن طريق صفقات خاصة (متفاوض عليها) وفق الإجراءات ذات الصلة خلال فترة تداول أمس الأربعاء الموافق 13 سبتمبر 2017.

وأكدت الشركة أن إتمام الصفقة وحصول المجموعة على إجمالي المتحصلات المذكورة أعلاه يخضع لتنفيذ الصفقات الخاصة (المتفاوض عليها) مع المشترين واكتمال تسوية تلك الصفقات بنجاح، لذا في حال عدم تنفيذ أي من الصفقات الخاصة (المتفاوض عليها) أو عدم اكتمال تسويتها لأي سبب فإن ذلك قد يؤثر على عدد الأسهم المباعة ومتحصلات البيع التي ستتلقاها المجموعة.

وبينت الشركة أن الإعلان عن إجمالي عدد الأسهم المباعة وإجمالي المتحصلات سيتم بعد اكتمال تسوية صفقات التداول الخاصة والمتوقع أن تكون بنهاية فترة التداول ليوم الأحد الموافق 17 سبتمبر 2017.

وفي حال إتمام الصفقة بالكامل وحصول المجموعة على إجمالي المتحصلات فإنها ستحقق ربح قدره 694.1 مليون ريال خلال الربع الثالث من السنة المالية الحالية.