عاجل

البث المباشر

قنبلة "بيونغ يانغ" تبقى بعيدة عن الأسهم الأميركية

المصدر: نيويورك - رويترز

أغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأميركي مرتفعا قليلا مع هدوء القلق بشأن أحدث مقترح لإصلاح تشريع الرعاية الصحية من واشنطن وبعدما تجاهل المستثمرون المخاوف بشأن التوترات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية على الرغم من ضغط سهم أبل على السوق.

وانخفض المؤشر داو جونز الصناعي 9.64 نقطة، أو ما يعادل 0.04 بالمئة، إلى 22349.59 نقطة بينما ارتفع المؤشر ستاندرد آند بورز بمقدار 1.61 نقطة تعادل 0.06 بالمئة إلى 2502.21 نقطة وزاد المؤشر ناسداك المجمع 4.23 نقطة، أو 0.07 بالمئة، إلى 6426.92 نقطة.

وتراجع الدولار أمام الين مع استمرار التوترات في شبه الجزيرة الكورية وتلاشي أثر الدعم الذي تلقته العملة الأميركية من زيادة التوقعات برفع أسعار الفائدة من جديد في ديسمبر.

وانخفض الدولار 0.42 بالمئة إلى 111.99 ين متجها صوب إنهاء موجة مكاسب استمرت 5 أيام مقابل العملة اليابانية.

وقالت بيونغ يانغ اليوم إنها قد تختبر قنبلة هيدروجينية فوق المحيط الهادئ بعدما هدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بتدمير كوريا الشمالية.

ونزل الدولار من أعلى مستوى في شهرين الذي بلغ 112.71 ين بعد أن أبقى بنك اليابان المركزي على تعهداته بشراء السندات. وأذكى صعود الدولار أيضا بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) الذي لمح فيه إلى أنه ما زال ينوي رفع أسعار الفائدة في ديسمبر.

وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة تضم ست عملات رئيسية 0.13 بالمئة إلى 92.136. في الوقت ذاته تراجع الجنيه الاسترليني أمام الدولار واليورو بعدما لم تكشف رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أي تفاصيل ملموسة بشأن كيفية احتفاظ بريطانيا بإمكانية للوصول إلى سوق العملة الأوروبية الموحدة.

وانخفض الاسترليني 0.32 بالمئة أمام الدولار إلى 1.3534 دولار بعدما هبط إلى 1.349 دولار في وقت سابق. وارتفع اليورو 0.07 بالمئة إلى 1.1947 دولار.

إعلانات