الدولار يتخلى عن المكاسب وترقب إعلان اسم رئيس الفيدرالي

نشر في: آخر تحديث:

تراجع الدولار الأميركي، اليوم الخميس، متخليا عن بعض المكاسب التي حققها في الأسبوع الحالي، حيث أقبل المستثمرون على جني الأرباح بعدما أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) على أسعار الفائدة دون تغيير أمس كما كان متوقعا.

وتتوقع الأسواق على نطاق واسع رفع سعر الفائدة في الاجتماع المقبل للمركزي الأميركي.

وتترقب الأسواق بيانات جديدة ترفع الدولار مع انقشاع حالة الضبابية المتعلقة بالرئيس القادم لمجلس الاحتياطي الاتحادي، حيث يستعد الرئيس الأميركي دونالد ترمب لترشيح جيروم باول، الذي يعتبر أقل تشددا من المرشحين الآخرين، لمنصب رئيس المركزي.

ونزل الدولار 0.1% أمام العملة اليابانية إلى 114.09 ين.

وكان قد زاد بنحو 0.5% في الأسواق الخارجية واقترب من مستوى 114.450 ين الذي سجله يوم الجمعة، وهو أعلى مستوى منذ يوليو/تموز بدعم بيانات أميركية قوية وزيادة توقعات رفع سعر الفائدة في ديسمبر/كانون الأول.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة عملات، بنسبة 0.2% إلى 94.67.

وزاد الاحتياطي الاتحادي توقعات رفع الفائدة في نهاية العام بإلقاء الضوء على النمو الاقتصادي "القوي" وسوق العمل الآخذة في التحسن.