عاجل

البث المباشر

إيثيريوم تلحق بـ"بيتكوين" وتحقق صعودا صاروخيا بـ7500%

المصدر: دبي – علاء المنشاوي

تسارعت وتيرة شعبية ومكاسب العملة الرقمية إيثيريوم خلال الأيام القليلة الماضية، حيث انطلقت كالحصان في محاولة للحاق بالعملة الرقمية الأشهر بيتكوين في تحقيق مكاسب قوية.

ورغم الفارق الكبير بين سعري بيتكوين وإيثيريوم، أو ما يطلق عليها "أثير" إلا أن الشعبية المتزايدة لإيثيريوم والإقبال عليها ضاعف المكاسب.

فقد اخترقت عملة إيثيروم حاجز 759 دولارا للمرة الأولى خلال تعاملات اليوم الخميس، قبل أن تعود وتقلص هذا الصعود إلى 731 دولارا.

وكان سعر إيثيريوم مطلع العام الجاري 9.7 دولار فقط قبل أن تحقق الصعود الصاروخي مقتربة من 800 دولار خلال أقل من 12 شهراً.

وقد طرح فيتاليك بوتيرين Vitalik Buterin مخترع تقنية إيثيريوم برنامجه في سنة 2015 بعد وقت قصير من تركه للدراسة في جامعة واترلو الكندية، وبعد أقل من عامين أصبحت مؤسسات كل من "جي بي مورغان" و"بي بي" و"مايكروسوفت" و"آي.بي.إم" وآي.إن.جي" من بين الشركات في المجموعة، التي تختبر هذه التقنية.

فيتاليك بوتيرين استكشفت لأول مرة فكرة بلوكشين إثريوم في عام 2013 بعمر 19 عاما بهدف خلق تحسن على بيتكوين.

وإيثيريوم مثل بيتكوين، تقوم على شبكة الدفع اللامركزية، وهي عملة تحظى بتشفير خاص بها، حيث تسمح هذه المدفوعات بأن يتم إرسالها عبر الإنترنت دون الحاجة إلى بنك أو طرف ثالث آخر.

ما يدفع الإيثيريوم للصعود عدد من الأسباب من بينها المشروع الذي تم الإعلان عنه هذا الأسبوع، وهو برنامج المصالحة الموسعة المستقلة (Madrec) the Massive Autonomous Distributed Reconciliation program ، والذي يقوده يو بنوك يو بي اس بالمشاركة من بنك باركليز، كريدي سويس، وتومسون رويترز.

وخلال الأيام القليلة الماضية تناثرت الأخبار المتعلقة بكيفية تجريب البنوك للعملات الرقمية ويعتبر إعلان (Madrec) هو الأحدث بين هذه الأخبار بعد ما بدأت العقود الآجلة لبيتكوين في التداول.

وعلى عكس بيتكوين التي استغرق صعودها سنوات طويلة، فإن الإيثيريوم أصبحت ثاني أهم عملة رقمية في غضون عامين بعد إطلاقها في عام 2015، حيث نجحت في زيادة مكاسبها بأكثر من 7.500% منذ بداية العام الحالي بحسب صحيفة تليغراف.

وتكتسب العملة الرقمية إيثيريوم شعبية متزايدة مكتسبة من الزخم والازدهار الذي تتمتع به العملات الرقمية.

إعلانات

الأكثر قراءة