بورصة للعملات الرقمية تفلس بعد تعرضها للقرصنة!

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت بورصة " Youbit " للعملات الرقمية اليوم توقفها عن العمل وإفلاسها، بعد أن تعرضت للقرصنة للمرة الثانية هذا العام، ما يُسلّط الضوء على المخاوف بشأن أمن تداول عملة الـ "بيتكوين" وغيرها من العملات الرقمية.

فبعد أن تمّت سرقة 4 آلاف "بيتكوين" من البورصة في أبريل الماضي، تم الإعلان اليوم عن سرقة ما يساوي 17% من إجمالي أصول البورصة ما دفعها الى تخفيض جميع أصول العملاء إلى 75% من قيمتها وإعلان توقفها عن العمل.

وكان الاتحاد الأوروبي قد قال في بيان إن الدول الأعضاء ومشرعي الاتحاد اتفقوا على قواعد أكثر صرامة لمنع غسل الأموال وتمويل الإرهاب على منصات تداول بتكوين وغيرها من العملات الرقمية، في الوقت الذي أعلنت فيه شركة التدقيق العالمية، كي بي أم جي، عبر موقع "لينكد إن" قبول مكتبها بالكويت الدفع عبر العملة الرقمية "بيتكوين" لخدمات الاستشارات الرقمية.

ويأتي الاتفاق الأوروبي جزءا من مجموعة إجراءات أوسع للتصدي للجرائم المالية والتهرب الضريبي.

وأيد مشرعو الاتحاد الأوروبي أيضا فرض ضوابط أكثر صرامة على بطاقات الدفع المسبق وزيادة متطلبات الشفافية لمالكي صناديق إدارة الودائع الائتمانية والشركات.

وقالت فيرا يوروفا مفوضة العدل الأوروبية "الاتفاق سيجلب المزيد من الشفافية لتحسين منع غسل الأموال ولقطع التمويل الإرهابي".

ويأتي قرار الاتحاد الأوروبي، بينما قفزت أسعار بتكوين بأكثر من 1700% منذ بداية العام، مما يثير قلقا من أن السوق تشهد فقاعة قد تفجر بطريقة مثيرة.

ووصفت منظمة الشفافية الدولية، وهي جماعة حقوقية، الاتفاق بأنه إنجاز كبير. وتعتبر المفوضية الأوروبية والجماعات الحقوقية زيادة التدقيق العام أساسيا لمنع الجرائم المالية والتهرب الضريبي.