الأسهم اليابانية تتخلص من تأثيرات فضيحة بقطاع التشييد

نشر في: آخر تحديث:

حققت الأسهم اليابانية مكاسب متواضعة، اليوم الأربعاء، في معاملات متقلبة حيث عوض ارتفاع أسهم القطاع المالي موجة هبوط طويلة في أسهم قطاع التشييد، إثر الاشتباه في فضيحة تلاعب في مناقصة.

وارتفع المؤشر نيكي القياسي 0.1 بالمئة ليغلق عند 22891.72 نقطة بعد أن تحرك خلال اليوم في النطاق السلبي.

واكتسبت شركات القطاع المالي دعماً من ارتفاع العائد على السندات الأميركية، حيث تستثمر في منتجات مرتفعة العائد مثل السندات الأجنبية. وارتفع سهم ميتسوبيشي المالية 2.1 بالمئة بينما صعد سهم داي-ايتشي لايف هولدنجز 2.5 بالمئة.

وانخفض مؤشر قطاع البناء 0.7 بالمئة وكان ثاني أسوأ القطاعات أداء. ونزل سهم شركة تايسي 2.7 بالمئة، بعدما ذكرت صحيفة نيكي اليومية للأعمال أن شركة التشييد طلبت من منافستها أوباياشي كورب الامتناع عن تقديم عرض في مناقصة لمشروع قطارات مغناطيسية معلقة.

وقفز سهم جابان ديسبلاي 3.1 بالمئة بعدما قالت وكالة كيودو اليابانية للأنباء إن الشركة تناقش استثمار أكثر من 200 مليار ين (1.8 مليار دولار) من ثلاث شركات صينية لصناعة الألواح منها بي.أو.إي تكنولوجي جروب.