ضرائب كورية 24% تزعزع بيتكوين والخسائر 35 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

تلقت العملات الرقمية المشفرة ضربة قوية جديدة جاءت هذه المرة من كوريا الجنوبية التي قالت إنها ستحصّل ضرائب تصل إلى 24.2%، من دخل الشركات المحلية الناتج عن تبادلات العملات الرقمية خلال هذا العام، بحسب وكالة أنباء Yonhap.

هذه الأنباء دفعت بيتكوين لخسائر متتالية بأكثر من 10%، لتهوي إلى مستويات متدنية خلال الـ24 ساعة الماضية، قبل أن يستقر في النهاية عند مستوى 10500 دولار، بحسب موقع coinmarketcap.

هذه التراجعات لم تقتصر على بيتكوين فقط ولكنها امتدت إلى غالبية العملات الرقمية الأخرى، حيث هوى إيثيريوم من مستوى 1070 دولارا، ليهبط إلى مستوى 943 دولارا.

وبحسب ما طالعت "العربية نت" عبر موقع coinmarketcap فإن القيمة السوقية للعملات الرقمية انخفضت 6.3%، خلال 24 ساعة إلى 512 مليار دولار، لتهوي من 547 مليار دولار، أي أنها خسرت نحو 35 مليار دولار.

يذكر أن موجة الانخفاضات الحادة للعملات الرقمية بدأت مع ظهور بعض التفاصيل حول قيام كوريا الجنوبية بفرض حظر تداول العملات الرقمية، وهو ما نفته الحكومة لاحقا، وأكدت أنها تسعى لتنظيم عملها للحد من المضاربة المفرطة.

وكشفت حكومة كوريا الجنوبية أمس الاثنين أنها ستحصّل ما يصل إلى 24.2%، كضرائب دخل من شركات تجارة العملات الرقمية داخل البلاد خلال هذا العام، وفقا لما ذكره تقرير باللغة الإنجليزية من وكالة أنباء Yonhap المحلية. وفي خطوة محتملة نحو فرض ضرائب على تعاملات العملات الرقمية، قالت وكالة الأنباء أيضا إن الحكومة تعتزم طلب تبادل معلومات متداولي العملات الرقمية مع البنوك.

وشكلت تجارة بيتكوين بعملة كوريا الجنوبية نحو 4%، من حجم التداول، وفقا لموقع كريبتوكومباكت. وقال الموقع إن الين الياباني نصيبه أكبر، حيث يمثل حوالي 37%، بينما كان الدولار الأميركي يمثل حوالي 33%، من حجم تداول بيتكوين، بحسب ما نقل موقع CNBC.

وانخفضت جميع العملات الرقمية تقريبا في منتصف الأسبوع الماضي بعد المخاوف بشأن زيادة تنظيم تداول العملات الرقمية في كوريا الجنوبية والصين. وانخفضت بيتكوين حتى دون مستوى 10 آلاف دولار، وهو المستوى الذي تخطته لأول مرة في أواخر نوفمبر الماضي.