انخفض مؤشر "نيكاي" الياباني إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر في تعاملات متقلبة، اليوم الأربعاء، حيث تأثرت معنويات المستثمرين بمخاوف بشأن بيانات التضخم في الولايات المتحدة التي من المنتظر نشرها في وقت لاحق من اليوم.

وأغلق المؤشر القياسي منخفضاً 0.4% إلى 21154.17 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق له منذ 12 أكتوبر. وفي مؤشر على توتر المستثمرين، تذبذب المؤشر بين ارتفاع وانخفاض خلال الجلسة، وهبط لفترة وجيزة دون متوسط 200 يوم البالغ 21030.86 نقطة.

وبلغ الدولار 107.72 ين بحلول 06:42 بتوقيت غرينتش، بعد أن هبط إلى أدنى مستوى منذ نوفمبر 2016 عند 106.840 ين.

وشهدت بورصة طوكيو للأوراق المالية بيعاً كثيفاً أدى إلى هبوط نحو 80% من الأسهم المدرجة على المؤشر الرئيسي، بينما حقق 20% من الأسهم مكاسب.

وخسرت أسهم الشركات المصدرة مثل شركات السيارات والإلكترونيات. وانخفض سهم "تويوتا" بـ2.1% و"مازدا" بـ1.8% و"باناسونيك" بـ2%.

وانخفض مؤشر "توبكس" الأوسع نطاقاً بـ0.8% إلى 1702.72 نقطة، مسجلاً أيضاً أدنى مستوى منذ أكتوبر.