بورصة مصر تربح 19.7 مليار جنيه في أسبوع بعد خفض الفائدة

نشر في: آخر تحديث:

حققت أسهم البورصة المصرية مكاسب أسبوعية جيدة بدعم قيام البنك المركزي المصري بخفض أسعار الفائدة يوم الخميس قبل الماضي ما تسبب في عودة المحفزات وصعود المؤشرات بنسب كبيرة في بداية تعاملات الأسبوع.

ورغم اتجاه المتعاملين المصريين والعرب نحو عمليات جني أرباح منذ جلسات منتصف الأسبوع، لكن مشتريات قوية للمستثمرين الأجانب دعمت الأداء الإيجابي وقلصت حالات الهبوط والخسائر التي تحدث حال وجود عمليات جني أرباح.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 19.7 مليار خلال تعاملات الأسبوع بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 2.28% بعدما صعد من مستوى 863.7 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل نحو 883.4 مليار جنيه في إغلاق تعاملات أمس الخميس.

وعلى صعيد المؤشرات، ارتفع المؤشر الرئيسي "ايجي إكس 30" بنسبة 2.35% بعدما أضاف نحو 353 نقطة خلال تعاملات الأسبوع، مرتفعاً من مستوى 14965 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي لينهي جلسة أمس الخميس عند مستوى 15318 نقطة.

وبلغ حجم التداول على أسهم المؤشر الثلاثيني خلال تعاملات الأسبوع نحو 1.2 مليار سهم، بقيمة إجمالية تتجاوز نحو 4.2 مليار جنيه.
وقفز سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بين أسهم المؤشر الرئيسي خلال تعاملات الأسبوع، بنسبة 5.54% ليسجل مستوى 79.09 جنيه، بقيمة تداول إجمالية 584.4 مليون جنيه، وبحجم تداولات 7.5 مليون سهم.

وصعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70"، بنسبة 0.46% مضيفاً نحو 4 نقاط بعدما ارتفع من مستوى 852 نقطة خلال إقفال جلسات الأسبوع الماضي ليسجل نحو 856 نقطة بنهاية تعاملات أمس الخميس.

وامتدت المكاسب إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي ارتفع بنسبة 0.73% مضيفاً نحو 15 نقطة بعدما ارتفع من مستوى 2032 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل مستوى 2047 نقطة في إغلاق تعاملات أمس الخميس.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب نحو البيع خلال تعاملات الأسبوع بصافي بلغ نحو 580.7 مليون جنيه، و 574 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء بقيمة إجمالية تتجاوز نحو 1.15 مليار جنيه.