كيف تأثرت البورصات العالمية بقرار ترمب الجمركي؟

نشر في: آخر تحديث:

هبطت #الأسهم_الأوروبية، اليوم الجمعة، إلى مستويات جديدة هي الأدنى في أسبوعين بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إن الولايات المتحدة ستفرض رسوما على واردات الصلب والألمنيوم مما أثار مخاوف من حرب تجارية دولية.

وتسببت تلك المخاوف في موجة هبوط واسعة النطاق في أوروبا مما قاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي إلى الانخفاض 0.7%. وهوى المؤشر داكس الألماني 1.1%، بينما نزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.3%.

وتراجعت جميع القطاعات، وقاد قطاع السيارات الهبوط متأثرا بانخفاض بلغ 3.7% لسهم فيات كرايسلر بفعل مخاوف من أن #الرسوم_الأميركية قد تزيد تكاليف المواد الخام.

وانخفضت أسهم شركات الصلب والألمنيوم أيضا بشكل عام، بينما حققت أسهم شركات التعدين العاملة في قطاع المعادن النفيسة أداء فائقا مع سعي المستثمرين لشراء الأصول التي تنطوي على ملاذ آمن.

ويتجه المؤشر ستوكس إلى اختتام الأسبوع على انخفاض بأكثر من 2%.

إلى ذلك، سجل المؤشر ستاندرد آند بوزر للأسهم الأميركية خسارة تزيد على 1% لثالث جلسة على التوالي بعد أن قال ترمب إن الولايات المتحدة ستفرض تعرفات جمركية على واردات الصلب والألمنيوم، وهو ما يثير مخاوف من ارتفاع الأسعار وحرب تجارية.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا 420.22 نقطة أو 1.68% إلى 24608.98، نقطة في حين هبط المؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 36.16 نقطة، أو 1.33 بالمئة ليغلق عند 2677.67 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 92.45 نقطة أو 1.27% إلى 7180.56 نقطة.