سوق السعودية تتخطى أعلى مستوى منذ أكتوبر 2015

نشر في: آخر تحديث:

كشف التقرير السنوي لـ"الاستثمار كابيتال" استمرار #سوق_الأسهم_السعودية بالارتفاع منذ مطلع هذا العام، متخطية أعلى مستوى سجلته خلال عامين منذ أكتوبر 2015.

وأضاف التقرير أن ارتفاع السوق جاء بدعم من عوامل عدة أبرزها استمرار أسعار #النفط بالارتفاع، واستقرارها فوق مستوى 60 دولارا للبرميل، فضلا عن #الدعم_الحكومي المقدم للمواطنين من خلال صرف بدلات غلاء المعيشة، والإعلانات عن إعادة العلاوات السنوية للعاملين في القطاع العام.

وأوضح التقرير أن احتمالية إدراج سوق الأسهم السعودية في مؤشري FTSE وMORGAN STANLEY للأسواق الناشئة خلال هذا العام، شكلت عاملا إضافيا في تحفيز السوق ودفعها للارتفاع، حيث من المتوقع أن تجذب السوق استثمارات بقيمة 60 مليار ريال من التدفقات غير النشطة نتيجة هذا الإدراج.

وسيكون من الآثار المباشرة لإدراج سوق الأسهم السعودية، على مؤشر الأسواق الناشئة، إضافة 140 مليار ريال من تدفقات الاستثمارات النشطة، ما سيؤدي بحسب توقعات "الاستثمار كابيتال" إلى ارتفاع سوق الأسهم بنسبة تتراوح بين 15 و25% ليبلغ المؤشر مستويات تتراوح بين 8400 نقطة و9200 نقطة.

واستعرض تقرير الاستثمار كابيتال، عن مؤشر السوق السعودي، أبرز فوائد الإنضمام إلى مؤشرات الأسهم العالمية للأسواق الناشئة، ومنها : التقييم العادل لأسعار الأسهم، وتطوير البيئة الاستثمارية والأطر القانونية للسوق المالية، ورفع مستوى الشفافية، وتعزيز دور المستثمر المؤسسي، وتعزيز سيولة السوق، ودخول شرائح جديدة من المستثمرين.