بريطانيا تجدد اهتمامها الكبير بإدراج أسهم أرامكو

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الدولة البريطاني أليستر بيرت في البرلمان اليوم الأربعاء إن بريطانيا ستواصل تقديم مسوغات كي يكون الإدراج الجزئي لشركة النفط الوطنية أرامكو السعودية في لندن.

وأبلغ البرلمان قائلا "نرغب أن يكون إصدار أسهم أرامكو في المملكة المتحدة وسنواصل الدفع بأن مدينة لندن ستكون الموقع الأفضل له" بحسب رويترز.

وفي نوفمبر الماضي، قال متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن بورصة لندن قدمت مسوغات قوية جدا لشركة أرامكو السعودية لإدراج أسهمها في بريطانيا، بعدما عبر الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن تقديره لأهمية إدراج أسهم أرامكو في بورصة نيويورك.

وقال المتحدث البريطاني إن "من الواضح أن هناك الكثير من أسواق الأسهم الكبرى المهتمة بأرامكو بما في ذلك بورصة لندن التي نعتقد أنها قدمت مسوغات قوية جدا" لطرح أسهم الشركة السعودية.

وكان ترمب قال في نوفمبر الماضي أنه تحدث مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بشأن #أرامكو واستخدام البورصات الأميركية.

وأعرب ترمب عن رغبته بأن تستخدم أرامكو #بورصة_نيويورك أو #ناسداك لطرحها العام الأولي. وذكر ترمب أن #السعودية "ستدرس" استخدام البورصات الأميركية في هذا السياق.

وكان ترمب قد وصف قرار طرح أرامكو السعودية بأنه أمر مهم لأميركا في حال قررت المملكة طرح جزء من أسهم أرامكو في سوق نيويورك للأوراق المالية.

وقال ترمب في تغريدة على صفحته بتويتر: "إنه أمر مهم لأميركا لو أن #السعودية اختارت سوق نيويورك لطرح أسهم #أرامكو وسنقدر ذلك بشكل كبير".

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قد أعلن نية طرح نحو 5% من شركة أرامكو المقدرة قيمتها بأكثر من تريليوني دولار، في خطوة يترقبها العالم، لكونها ستمثل أكبر طرح بتاريخ البورصات، وستقدر نسبة الـ 5% من أسهم أرامكو بنحو 100 مليار دولار، وسيكون الطرح في سوق الأسهم السعودية وبورصة أخرى عالمية لم تحدد بعد.

وفي الوقت الحالي، تتسابق بورصات العالم على الطرح المرتقب العام المقبل، حيث أبدت كبريات البورصات في نيويورك ولندن وشنغهاي وطوكيو وتورنتو، حماساً قويا بالتنافس على طرح حصة من أسهم عملاق النفط السعودي "أرامكو" فيها.