الذهب يقفز مع تفاقم أزمة الرسوم الجمركية الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار #الذهب إلى أعلى مستوى في شهر في الوقت الذي دفع فيه خطر حرب تجارية عالمية المستثمرين إلى الإقبال على الأصول الآمنة.

ووقع #الرئيس_الأميركي دونالد ترمب مذكرة قد تفرض رسوما جمركية على واردات من الصين بقيمة تصل إلى 60 مليار دولار مما دفع بكين إلى حث الولايات المتحدة على "التراجع عن حافة الهاوية".

وللرسوم فترة مشاورات تبلغ 30 يوما، مما يتيح مجالا أمام التوصل إلى تسوية. لكن المستثمرين يخشون من أن حربا تجارية بين أكبر اقتصادين في العالم قد تكون لها عواقب وخيمة على النمو العالمي.

وانخفضت أسواق الأسهم العالمية و #الدولار_الأميركي وعوائد السندات الأميركية. وعادة ما يُنظر إلى الذهب على أنه ملاذ آمن في أوقات الضبابية.

ويتلقى المعدن الأصفر المقوم بالدولار أيضا دعما من ضعف #العملة_الأميركية وتراجع عوائد السندات، وهو ما يضفي المزيد من الجاذبية على الذهب الذي لا يدر عائدا.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 1.46 % إلى 1347.96 دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول بالسوق الأميركي، بعد أن بلغ أعلى مستوى منذ التاسع عشر من فبراير شباط عند 1350.20 دولار.

وارتفع الذهب في #العقود_الأميركية تسليم أبريل 1.7 % ليبلغ عند التسوية 1349.90 دولار للأوقية.

وارتفعت أسعار #الذهب بقوة هذا الأسبوع بعد أن أصدر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) توقعات لوتيرة زيادات لأسعار الفائدة كانت أقل قوة مما توقعه المستثمرون.

وبلغت مكاسب الذهب 2.6 % هذا الأسبوع، وهي أكبر زيادة في خمسة أسابيع، ليقترب من أعلى مستوى في عام ونصف العام البالغ 1366.07 دولار للأوقية، والذي لامسه في يناير.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 1.4 % إلى 16.59 دولار للأوقية وهو أعلى مستوى لها منذ التاسع من مارس ولتنهي الأسبوع على مكاسب قدرها 1.5 %.

وزاد البلاتين 0.3 % إلى 950.20 دولار للأوقية، منهيا الاسبوع على ارتفاع قدره 0.7 %. وتراجع البلاديوم 0.4 % إلى 976.30 دولار للأوقية، منهيا الأسبوع على خسارة قدرها 2 %.