بعد قرار ترمب.. تراجع سندات لبنان الدولارية لأدنى مستوى

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت السندات اللبنانية المقومة بالدولار بما يصل إلى 2.745 سنت لتسجل أدنى مستوياتها في عدة أشهر اليوم الأربعاء، بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد #ترمب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني لتعيد فرض عقوبات.

وتكبدت سندات بقيمة مليار دولار تستحق في 2022 أشد الخسائر إذ هوت إلى 90.66 سنت وهو أدنى مستوى لها منذ نوفمبر تشرين الثاني 2017 وفقا لبيانات تومسون رويترز.

والأسواق اللبنانية تحت ضغط بالفعل بعد أن أبرزت نتيجة الانتخابات التي جرت يوم الأحد تنامي نفوذ الثنائي الشيعي الخاضع لنظام طهران في المنطقة.

وكان محافظ #مصرف_لبنان المركزي رياض سلامة قد أعلن أن البنك سيبيع سندات دولية بملياري دولار على مدى عام، في إطار مبادلة ديون تقول الحكومة إنها ستعزز احتياطيات البنك المركزي وتقلص تكاليف خدمة الدين.

وأكد المحافظ سلامة خطة لمبادلة ديون قيمتها 5.5 مليار إلى 6 مليارات دولار أعلنها وزير المالية علي حسن خليل نهاية مارس آذار.