عاجل

البث المباشر

الليرة التركية في أدنى مستوياتها بعد تصريحات "أردوغان"

المصدر: اسطنبول – أ ف ب

سجلت #الليرة_التركية مستويات تاريخية دنيا جديدة، الأربعاء، مقابل الدولار بسبب خشية المستثمرين من تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أشار فيها إلى نيته لعب دور أكبر في السياسة النقدية لبلاده.

وفقدت الليرة 8% من قيمتها خلال الشهر الفائت فقط، مع توجه تركيا نحو انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في 24 حزيران/يونيو المقبل وسط مخاوف بشأن قوة وسلامة الاقتصاد.

وأشار #أردوغان في مقابلة مع وكالة بلومبرغ، الاثنين، أثناء زيارته إلى لندن لنيته لعب دور وبسط سيطرة أكبر في السياسة النقدية والاقتصادية حال فوزه بالانتخابات.

وقال أردوغان "قد يسبب هذا عدم ارتياح للبعض، لكن علينا فعله".

وأبدى مستثمرون انزعاجهم من ضغط أردوغان المتواصل على المصرف المركزي المستقل اسميا، لرفع معدلات الفائدة وبالتالي معدلات النمو.

وتراجعت الليرة إلى 4,5 ليرة للدولار، ثم عادت وارتفعت بعد الظهر إلى 4,42 مقابل الدولار، بعد أن أصدر المصرف المركزي التركي بيانا حول التذبذب "غير الصحي" للعملة الوطنية، ساعد الليرة في تعويض خسائرها.

وجاء في البيان أن "المصرف المركزي للجمهورية التركية يراقب عن كثب تطور الأسعار غير الصحي في الأسواق".

وتابع أنه "سيتم اتخاذ الإجراءات الضرورية، وأيضا دراسة تأثير هذه التطورات على توقعات التضخم".

ولفت خبراء اقتصاديون إلى الحاجة لضبط السياسة النقدية بعد أن بلغت نسبة التضخم 10,85 بالمئة، وبعد أن خسرت الليرة التركية 25 بالمئة من قيمتها خلال العام الفائت.

وحققت تركيا نموا كبيرا بلغ 7,4% العام الفائت.

لكن الانتخابات تتزامن مع تزايد المخاوف بشأن سلامة الاقتصاد، خصوصا بسبب تزايد العجز والخوف من الإنهاك الاقتصادي.

إعلانات

الأكثر قراءة