نزيف مستمر بسوق مصر والأسهم تخسر 13 مليار جنيه في أسبوع

نشر في: آخر تحديث:

واصلت البورصة المصرية خسائرها الأسبوعية، مع تحول المتعاملين الأجانب نحو البيع، مقابل مشتريات محلية وعربية ساهمت بشكل مباشر في تقليص النزيف وحدة الخسائر التي تتكبدها الأسهم المدرجة.

وتوقع محللون ومتعاملون أن تواصل مؤشرات البورصة المصرية اتجاهها الهبوطي خلال الجلسات المقبلة، مع استمرار غياب المحفزات وسيطرة الاتجاه البيعي في مثل هذا الوقت من كل عام وتحديداً خلال شهر رمضان.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية، تراجع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة خلال جلسات الأسبوع بنسبة 1.42% فاقداً نحو 13.7 مليار جنيه بعدما وصل إلى مستوى 948.3 مليار جنيه في إغلاق تعاملات أمس الخميس، مقابل نحو 962 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد المؤشرات، تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة "إيجي إكس 30" بنسبة 1.62% بعدما فقد نحو 278 نقطة متراجعاً من مستوى 17155 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 16877 نقطة في إغلاق جلسة تعاملات أمس الخميس.

وبلغ حجم التداول على أسهم المؤشر الرئيسي خلال تعاملات الأسبوع نحو 921 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت نحو 4.3 مليار جنيه.

وتراجع سهم التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بين أسهم المؤشر الرئيسي بنسبة 0.8% عند مستوى 87.08 جنيه، بقيمة تداول إجمالية بلغت نحو 218.3 مليون جنيه، عبر تداولات على 2.49 مليون سهم.

وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة " إيجي إكس 70" بنسبة 0.11% فاقداً نحو نقطة واحدة بعدما انخفض من مستوى 853 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 852 نقطة في إغلاق تعاملات أمس الخميس.

وانخفض المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" بنسبة 0.63% فاقداً نحو 14 نقطة بعدما تراجع من مستوى 2195 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل مستوى 2181 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس الخميس.

واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو البيع خلال تعاملات الأسبوع بصافي بيع بلغ نحو 439.9 مليون جنيه، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب نحو الشراء بقيمة إجمالية بلغت نحو 51.3 مليون جنيه و388.6 مليون جنيه على التوالي.

واستحوذت تعاملات المستثمرين الأفراد على نحو 53.2% من إجمالي التعاملات خلال الأسبوع، واتجهت تعاملاتهم نحو البيع بصافي 125.3 مليون جنيه، فيما استحوذت تعاملات المؤسسات والصناديق على نحو 46.8% من التداولات.

واستحوذت تعاملات المستثمرين المصريين على 70.4% من إجمالي تداولات الأسبوع، فيما استحوذت تعاملات المستثمرين الأجانب والعرب على 18.5% و11.1% على الترتيب.