الإسترليني يصعد رغم قرار المركزي بتثبيت أسعار الفائدة

نشر في: آخر تحديث:

قفز سعر صرف الجنيه #الإسترليني أمام العملات الأخرى بعد ظهر اليوم الخميس، في أعقاب إصدار #بنك_إنجلترا المركزي قراراً بإبقاء أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية البالغة 0.5%، إلا أن ما تسرب عن الاجتماع أشاع أجواءً من التفاؤل بأن صانعي السياسة النقدية في #بريطانيا يعتزمون رفع سعر الفائدة قريباً.

وكان سعر صرف الجنيه الإسترليني هبط إلى مستويات الـ1.31 دولار أميركي صباح الخميس، بحسب ما رصدته "العربية.نت" وهو أدنى مستوى له منذ سبعة شهور، إلا أنه عاد إلى الارتفاع لمستويات تجاوزت الـ1.325 دولار، في أعقاب انتهاء اجتماع بنك انجلترا المركزي، والقرار الصادر عنه بتثبيت أسعار الفائدة عند مستوياتها المتدنية الراهنة.

وسجَّل الإسترليني أدنى مستوياته منذ أكثر من شهر عندما هبط إلى 1.31 دولار صباح الخميس، وهو أقل بنحو 8% من المستويات التي كان عليها الشهر الماضي عندما وصل إلى 1.44 دولاراً، وهو أعلى مستوى كان سجله منذ الاستفتاء العام على الخروج من الاتحاد الأوروبي، الذي جرى في يونيو من العام 2016.

وانتهى اجتماع بنك إنجلترا المركزي إلى اتخاذ قرار بإبقاء أسعار الفائدة على الجنيه الإسترليني عند مستواها الحالي المتدني، وهو 0.5%، إلا أن ثلاثة من كبار صانعي السياسات النقدية في بريطانيا، من بينهم كبير الاقتصاديين في بنك إنجلترا المركزي آندي هالدين، دعوا إلى رفع سعر الفائدة إلى 0.75%، وهو ما أشاع أجواءً واسعة من التفاؤل أدت إلى الارتفاع السريع في سعر صرف العملة البريطانية.

وقال كبار الاقتصاديين في بنك إنجلترا إنه بات لدى الحكومة مرونة أكبر في التخفيف من إجراءات التقشف التي تقوم بها في البلاد، وذلك في أعقاب تغيير المركزي التعليمات الخاصة بسياسة التيسير الكمي، حيث من المفترض أن تبدأ السلطات تقليص برنامج شراء السندات بمجرد وصول أسعار الفائدة إلى مستويات 1.5% بدلاً من الاستهداف السابق الذي كان عند مستوى 2%.