القويز: نتوقع 150 مليار ريال تدفقات أجنبية بعد الترقية

أكد المضي قدما في تطوير سوق السعودية بعد الانضمام لـMSCI

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس هيئة السوق المالية، السعودية محمد بن عبد الله القويز، إن انضمام #سوق_السعودية لمؤشر إم إس سي آي MSCI للأسواق الناشئة سيدعم توسيع قاعدة المستثمرين في السوق المالية وتحسين مستويات السيولة فيها، مؤكدا أن الهيئة ماضية في تنفيذ مبادراتها الاستراتيجية لضمان سوق مالي مسهلة للتمويل، محفزة للاستثمار وداعمة لثقة المتعاملين فيها.

ووصف القويز هذه الخطوة، في مؤتمر صحافي عقد اليوم في الرياض لهذه المناسبة، بـ"الإنجاز الوطني الكبير"، مشدداً على أن الانضمام هو بمثابة دمغة المطابقة للسوق السعودية مع متطلبات المجتمع الاستثماري العالمي، ما سيسهم في زيادة السيولة بالسوق والتي تقدرها MSCI بحوالي 150 مليار ريال، إلى جانب تنويع القاعدة الاستثمارية.

وفي تعليقها على انضمام سوق السعودية قالت رئيس مجلس إدارة #تداول سارة بنت جماز السحيمي: "نبارك للسوق المالية السعودية التصنيف ضمن مؤشر إم إس سي آي الذي يعد أحد أبرز المؤشرات العالمية، والذي جاء بعد فترة وجيزة من محطة نجاح أخرى وهي انضمامنا إلى مؤشر #فوتسي_راسل للأسواق الناشئة، ما يعكس تنافسية السوق المالية السعودية على مستوى الأسواق المالية العالمية، ويشكل محطة هامة وصلنا إليها نتيجة تكاتف جهود تداول والهيئة والجهات الأخرى ذات الصلة بهدف تعزيز كفاءة السوق المالية ودعم بناء بيئة استثمارية جاذبة للمستثمر المحلي والأجنبي".

وقال المدير التنفيذي لتداول خالد بن عبد الله الحصان، "يعكس قرار انضمام السوق المالية السعودية كسوق ناشئة في مؤشر إم إس سي آي مدى تأثير التطورات التي حققناها في سبيل تسهيل دخول المستثمرين للسوق المالية وتحسين كفاءة السوق وتطبيق أفضل الممارسات العالمية، ولن تقف جهودنا عند هذا الحد بل سيكون الانضمام حافزاً لنا للاستمرار في خطط التطوير بما يعزز ثقة كافة المتعاملين في السوق".

يذكر أنه تمت إضافة السوق المالية السعودية إلى قائمة المراقبة في مؤشر إم إس سي آي (MSCI) في يونيو العام الماضي.

وفي تقرير خاص نشره مؤشر إم إس سي آي في فبراير 2018 حول ترقية المملكة إلى سوق ناشئة، أكد التقرير أن السوق المالية السعودية حققت إنجازات إيجابية تشمل زيادة نسبة حدود الملكية الأجنبية وتخفيف إجراءات تسجيل المستثمرين المؤهلين الأجانب وتحسين إجراءات المقاصة والتسوية وتمكين إقراض واقتراض الأوراق المالية في السوق والبيع على المكشوف المغطى.