عاجل

البث المباشر

"تداول" تطلق دليل أفضل الممارسات في علاقات المستثمرين

المصدر: العربية.نت

أطلقت السوق المالية السعودية #تداول، دليلاً شاملاً يتضمن أفضل الممارسات العالمية في مجال علاقات المستثمرين، ويهدف إلى دعم جهود الشركات المدرجة في "تداول" لتحسين ممارسات علاقاتها مع المستثمرين، والارتقاء بالشفافية إلى مستويات أعلى وتعزيز ثقافة #الحوكمة.

وبادرت"تداول" إلى تقديم هذا الدليل الأول من نوعه على مستوى الأسواق المالية في المنطقة، كخطوة ضمن جهودها لتطوير السوق المالية السعودية كي تضاهي مثيلاتها في الأسواق المالية الأكثر تقدمًا في العالم.

ويقدّم "دليل أفضل الممارسات في مجال علاقات المستثمرين" مجموعة من المعلومات والنصائح والإرشادات المفيدة لجميع الشركات المعنية، سواء كانت مدرجة في السوق أم ما زالت في طور التقدم بطلب الإدراج.

وإضافة إلى شرحه لأسس تعزيز علاقات المستثمرين، يضم الدليل مجموعة من النصائح العملية عن كيفية تطوير برنامج شامل لعلاقات المستثمرين حسب أفضل الممارسات العالمية، كما يتضمن كذلك ملخصاً لأهم المبادئ التنظيمية للسوق وتحليلات تبين كيفية قياس قيمة علاقات المستثمرين وتأثيرها على الشركة.

ويهدف الدليل إلى النهوض بمستوى استراتيجيات علاقات المستثمرين، وأساليب تطبيقها، وبالتالي تعزيز ثقة المستثمرين المحليين والأجانب في الشركات.

وقال محمد سليمان الرميح، المدير العام للإدارة العامة للأسواق في "تداول": "إطلاق دليل أفضل الممارسات في مجال علاقات المستثمرين خطوة أخرى ضمن جهود تداول لتعزيز ممارسات علاقات المستثمرين في السوق السعودية، وتعزيز الحوكمة والشفافية بهدف بناء سوق مالية متقدمة ومنفتحة على العالم".

وأضاف: "عبر تعزيز ثقافة حوكمة الشركات، تتعزز ثقة المستثمرين في السوق السعودية وترسخ تداول مكانتها في الأسواق المالية العالمية، خصوصاً بعد إعلان إدراجها في أهم المؤشرات العالمية".

يذكر أنّ "تداول" كانت وقّعت مذكرة تفاهم مع جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط، تهدف إلى تعزيز أفضل الممارسات في مجال علاقات المستثمرين ورفع مستوى الشفافية لدى الشركات في المملكة.

وتعليقاً على إطلاق الدليل، قال ريان القرعاوي رئيس مجلس إدارة الفرع السعودي لجمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط: "بصفتنا جمعية متخصصة في تعزيز علاقات المستثمرين في المنطقة، يسرنا جداً أن نرى تداول تتقدم بهذه المبادرة المهمة، خاصة أن تمكين الشركات المدرجة في السوق من الارتقاء بالمعايير في أسواقها أو قطاعاتها إلى مستويات أعلى بكثير من المتطلبات التنظيمية، يشكل عاملاً مهماً في تطوير الأسواق المالية".

وأضاف: "إدراج المملكة العربية السعودية أخيراً في مؤشر إم اس سي آي للأسواق الناشئة ومؤشر فوتسي راسل، وهما مؤشران عالميان بارزان، يؤكّد مدى ثقة المستثمرين بالسوق السعودية. وهذا الدليل الجديد يؤسس لتغيير جذري من خلال الدفع باتجاه بناء علاقات عالية الجودة مع المستثمرين، وجمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط تدعم هذه العملية بكل إمكاناتها".

وتحتضن السوق المالية السعودية 195 شركة سعودية تنتمي إلى مجموعة متنوعة من القطاعات، وتبلغ قيمتها السوقية مجتمعة أكثر من 523 مليار دولار، ما يجعلها تصنف في المرتبة السابعة على قائمة أكبر أسواق الأوراق المالية الناشئة في العالم.

كلمات دالّة

#الحوكمة, #تداول

إعلانات

الأكثر قراءة