بورصة مصر تتكبد 7 مليارات جنيه بأول أسبوع في سبتمبر

نشر في: آخر تحديث:

غيرت البورصة المصرية اتجاهها الصعودي خلال التعاملات الأسبوعية وانتقلت إلى الأداء العرضي المائل للهبوط مع استمرار عمليات جني الأرباح وحركة التصحيح التي تشهدها غالبية الأسهم التي شهدت ارتفاعات كبيرة في بداية العام الجاري.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية وخلال تعاملات الأسبوع الأول من شهر سبتمبر الجاري، خسرت الأسهم المدرجة نحو 7.1 مليار جنيه بعدما انخفض رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة من مستوى 881.7 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 874.6 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة أمس الخميس بنسبة انخفاض تقدر بنحو 0.80%.

وعلى صعيد المؤشرات، تراجع المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 1.28% ليفوق نحو 206 نقاط بعدما تراجع من مستوى 16009 نقاط في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل نحو 15803 نقاط بنهاية تعاملات جلسة أمس الخميس.

لكن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة ارتفع بنسبة 0.27%، مضيفاً نحو نقطتين فقط بعدما ارتفع من مستوى 747 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 749 نقطة في نهاية تعاملات الأسبوع الجاري، فيما استقر المؤشر الأوسع نطاقاً عند مستوى 1936 نقطة.

وعلى صعيد تعاملات جلسة أمس الخميس، ارتفع المؤشر الرئيسي بنسبة 0.33% رابحاً نحو 52 نقطة. وارتفع المؤشر السبعيني بنسبة 0.47%، كما صعد المؤشر المئوي بنسبة 0.40%.

وأغلق رأس المال السوقي عند مستوى 874.6 مليار جنيه رابحاً نحو 2.6 مليار جنيه.

وبلغ حجم التداول نحو 148.3 مليون سهم، بقيمة 645.6 مليون جنيه بما يعادل 36.269 مليون دولار، عبر تنفيذ 19.6 ألف عملية.

واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو البيع بصافي بلغ نحو 36.8 مليون جنيه، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب نحو الشراء بصافي بلغ نحو 22.7 مليون جنيه و14.1 مليون جنيه على التوالي.

وعلى مستوى سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بين أسهم المؤشر الرئيسي، فقد صعد بنسبة 0.06% عند سعر 85.7 جنيه، بقيمة تداول بلغت 27.6 مليون جنيه.