عاجل

البث المباشر

القصة الكاملة وراء خلاف نجيب ساويرس والرقابة المصرية!

المصدر: دبي - هاجر كنيعو

لطالما ارتبط اسمه بإثارة البلبلة وطرح "جدل واسع" في السوق المصرية في كل مرة يتقدم بها لعرض شراء أو استحواذ.. إنه رجل الأعمال المصري الملياردير #نجيب_ساويرس حتى راح البعض يلحظ اتساع الهوة بين رجل الأعمال "المثير للجدل"، و"هيئة الرقابة المالية المصرية"!

كان آخرها العرض المقدم من قبل " #أوراسكوم_للاستثمار"، المملوكة لساويرس، للاستحواذ على حصة في ثروة كابيتال.. وهنا بدأت القصة.

إذ انقسم المستثمرون المصريون بين مَنْ يعتبرون العرض المقدم بأنه "عرض قانوني" يمضي قدماً في مسار التنفيذ، متوقعين الانتهاء من إجراءات الاستحواذ خلال نوفمبر الجاري، بينما يشكك البعض الآخر في إمكانية حصوله على موافقة الهيئة المالية باعتباره "عرضا هزليا"، على حد تعبير المحللين، في ظاهره رسميّ ولكن الغرض منه انتشال سهم ثروة كابيتال من أدائه الضعيف منذ أول أيام تداوله.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها "العربية.نت"، فإن هيئة الرقابة ستماطل في الرد وتؤجل البت في عرض الشراء، ما يعتبر قانونياً ملغى بحكم الوقت.

موضوع يهمك
?
ققالت الهيئة العامة للرقابة المالية في #مصر إنها قررت منع شركة #بلتون لترويج و#تغطية_الاكتتاب، وهي وحدة لبلتون المالية...

الرقابة المصرية تمنع بلتون من نشاط ترويج وتغطية اكتتاب الرقابة المصرية تمنع بلتون من نشاط ترويج وتغطية اكتتاب شركات
سيناريوهات إلغاء عرض الشراء

يستند مؤيدو سيناريو الرفض إلى 3 عوامل أساسية:

أولا- المحددات التي على أساسها تقدمت أرواسكوم بعرضي الاستحواذ سواء " شراء 216.032 مليون سهم في ثروة كابيتال بسعر الطرح البالغ 7.36 جنيه للسهم، أو شراء 144.021 مليون سهم وحتى أقل من 216.032 مليون سهم بقيمة 6.62 جنيه للسهم"، لا تزال مبهمة.

ففي العرض الأول، وضعت "أوراسكوم" شروطا "تعجيزية" وغير قابلة للتحقيق، حيث أشارت إلى أنه إن لم تحصل على 144 مليون سهم في ثروة كابيتال، وهو ما يمثل 34% من أسهم الشركة وهي حصة إن لم تكن حاكمة إلا أنها مهمة، سوف تسحب عرضها حتماً.

أمّا بالنسبة للعرض الثاني، فإن السعر المقدم هو أقل بـ10% من سعر الطرح للسهم في أكتوبر عند 7.36 جنيه.

ثانيا- من المتوقع أن ترفض هيئة الرقابة المالية هذه المرة أيضاً طلب الاستحواذ، لوجود تضارب مصالح، لاسيما أن مروج طرح "ثروة كابيتال" هو #بلتون لترويج وتغطية الاكتتابات، وهي وحدة مالية تابعة لبلتون المالية القابضة، المملوكة لنجيب ساويرس.

ثالثا- الهدف الحقيقي وراء تقديم عرض الاستحواذ هو انتشال سهم "ثروة كابيتال" من التراجعات السعرية الكبيرة التي مني بها منذ طرح أسهم الشركة في البورصة المصرية في أكتوبر، بالتالي يعتقد البعض أن العرض سيبقى قائما حتى يجري تداول سهم ثروة كابيتال في مستوى السعر المتوقع له وفقا لعرض ساويرس عند مستوى 6.50 جنيه، حينها يكون الهدف "المرسوم" مسبقاً قد تحقق فعلاً.

سهم "ثروة".. في رحلة صعود

ومن يراقب أداء السهم قبل وبعد إعلان أوراسكوم للاستثمار التابعة للملياردير نجيب ساويرس نيتها الاستحواذ، يرجح حينها الكفة للنظرية الأخيرة.
إذ شكل تاريخ تقديم عرض الاستحواذ في 31 أكتوبر الماضي نقطة "تحول" لسهم ثروة، ليعكس اتجاه المسار الهبوطي. وبالفعل على أثر هذه الأنباء قفز السهم 10% إلى 6.17 جنيه مقابل 5.61 جينه للسهم في إغلاق الجلسة السابقة للإعلان في 30 أكتوبر الماضي.

ومنذ ذلك الحين، بدأت رحلة الصعود لسهم ثروة كابيتال، حيث يجري تداوله حالياً بحسب آخر إغلاق في جلسة الخميس الماضي، عند 6.55 جنيه للسهم.

وقد حاولت "العربية.نت" الاتصال بنجيب ساويرس للوقوف عند رأيه، غير أنه لم يبدِ اهتماما للتعليق، وفق ما أكد لنا مكتبه الإعلامي.

اتهامات ورد سريع

القصة لم تنتهِ عند هذا الحد، بل إن رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية قد وجه "اتهامات" واضحة لشركة بلتون، متهما إياها بمخالفة إجراءات سوق المال في تنفيذ إجراءات الطرح لثروة كابيتال، أصدر على إثرها قرارا بمنع شركة بلتون لترويج وتغطية الاكتتابات من مزاولة نشاطها لمدة 6 أشهر.

فجاء الرد سريعا من مجموعة بلتون المالية القابضة، رافعة حدة النبرة بتأكيدها أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لحماية مصالحها.

وفي حين تمنعت هيئة الرقابة عن الإفصاح عن ماهية هذه المخالفات، تشير المصادر إلى أن السبب الحقيقي وراء توقيف سهم "بلتون" عن التداول، جاء على خلفية رفض طلبات مقدمة من 3 مستثمرين للاكتتاب في طرح أسهم "ثروة كابيتال".

في وسط كل هذه السيناريوهات.. سؤال يطرح حول الأبعاد الحقيقية للرفض المستمر لهيئة الرقابة للكثير من العروض المقدمة من قبل "ساويرس" تتخطى حدود عرض استحواذ على شركة ما لتصل ربما لخلاف جوهري و"شرخ" عميق بين الطرفين؟!

إعلانات