بنك إنجلترا: الإسترليني مهدد بخسارة 25% من قيمته

نشر في: آخر تحديث:

حذر #بنك_إنجلترا (المركزي البريطاني) الأربعاء من أن عدم التوصل إلى اتفاق حول #بريكست سيؤدي إلى أزمة مالية في بريطانيا وسيتسبب في خسارة الجنيه الإسترليني 25% من قيمته.

وقال البنك في تقرير إن مثل هذا #السيناريو يمكن أن يعني تراجعاً بنسبة 8% في إجمالي #الناتج_المحلي في الربع الأول من 2019 بحسب فرانس برس.

وفي وقت سابق نقلت رويترز عن مايكل سوندرز عضو لجنة السياسة النقدية ببنك إنجلترا قوله إن البنك سيحتاج على الأرجح إلى رفع أسعار الفائدة بوتيرة أسرع مما يتوقع المستثمرون إذا تمكنت بريطانيا من خروج سلس من الاتحاد الأوروبي.

ومن المنتظر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي، شريكها التجاري الرئيسي، بعد حوالي أربعة أشهر وتسعى رئيسة الوزراء تيريزا ماي جاهدة لحشد حزبها المحافظين خلف اتفاق الانسحاب الذي توصلت إليه مع بروكسل.

وقال سوندرز في كلمة ألقاها أمام رجال أعمال في باث بجنوب غرب إنجلترا، إن اتفاقا بشأن #بريكست سيعزز اقتصاد #بريطانيا وسيبرر على الأرجح المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة.

وتتوقع الأسواق المالية بشكل عام أن الزيادة القادمة في #أسعار_الفائدة البريطانية من المحتمل أن تكون في نهاية 2019.

وسوندرز هو أحد أقدم المدافعين عن المسعى التدريجي لبنك #انجلترا لزيادة تكاليف #الاقتراض من أدنى مستوياتها على الإطلاق والذي بدأ في نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي.

وقال إن من الصعب التكهن بالإجراء الذي سيحتاج بنك انجلترا لاتخاذه إذا تركت بريطانيا #الاتحاد_الأوروبي بدون اتفاق على مرحلة انتقالية.

وفي السابق، حذر مارك #كارني محافظ بنك انجلترا ومسؤولون بارزون آخرون المستثمرين من أن يفترضوا أنهم سيخفضون أسعار الفائدة إذا تعرض اقتصاد بريطانيا لصدمة من الخروج من الاتحاد بدون اتفاق.