الدولار يهبط لأقل مستوى في 6 أيام قبل اجتماع الفيدرالي

المستثمرون يتساءلون حول مواصلة الدولار أداءه كأفضل العملات الرئيسية في 2019

نشر في: آخر تحديث:

نزل الدولار لأقل مستوى في ستة أيام، اليوم الثلاثاء، مع تصفية المستثمرين مراهنات على صعود العملة، في ظل توقعات بأن يكبح مجلس الاحتياطي الفيدرالي وتيرة زيادات أسعار الفائدة بعد اجتماعه هذا الأسبوع.

وتسبب اضطراب #وول_ستريت الذي تفاقم نتيجة سلسلة من البيانات الضعيفة على مستوى العالم، في تعزيز الرأي القائل بأن زيادة المركزي الأميركي المتوقعة على نطاق واسع لأسعار الفائدة ستكون نهاية الزيادات المطردة للفائدة على مدى ثلاث سنوات.

وبدأ بعض المستثمرين يتساءلون إذا كان أداء #الدولار كأفضل العملات الرئيسية سيستمر في 2019.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات 0.4% إلى 96.699، وهو أقل مستوى في ستة أيام.

وفي الأسبوع الماضي، سجل الدولار أفضل أداء أسبوعي منذ سبتمبر، ليبلغ أعلى مستوى في 18 أسبوعاً.

وساعد ذلك اليورو، الذي ارتفع اليوم 0.2% إلى 1.1373 دولار، في تعويض جميع خسائره التي تكبدها أمس الاثنين، حين تأثر سلباً ببيانات ضعيفة لمنطقة اليورو.

وارتفع الين 0.5% مقابل الدولار، مع تسبب خوف المستثمرين من تباطؤ النمو العالمي في تنامي الطلب على أصول الملاذ الآمن. وارتفع الفرنك السويسري، وهو ملاذ آمن آخر 0.3%.

وارتفع الجنيه الإسترليني، الذي تعرض لعمليات بيع كثيفة في الأشهر القليلة الأخيرة، 0.7% إلى 1.2706 دولار بفضل ضعف الدولار، وتأكيدات بأن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ستعسى لنيل موافقة البرلمان على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي يواجه انتقادات كثيرة في منتصف يناير.

وارتفع الدولار النيوزيلندي إلى 0.6845 دولار أميركي، مدعوماً بعوامل من بينها تحسن بيانات ثقة الشركات.