تهديدات ترمب بـ"دمار اقتصادي" تهوي بالليرة التركية

الليرة التركية إحدى أسوأ العملات أداء في 2018 بتراجعات بنحو 30%

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت #الليرة_التركية أمام الدولار الأميركي، بعد أن حذّر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، تركيا، من أنها ستدمر اقتصادياً إذا شنّت هجوماً ضدّ الأكراد بعد انسحاب القوّات الأميركيّة من سوريا، داعياً في الوقت نفسه الأكراد إلى عدم استفزاز أنقرة.

وانخفضت الليرة، اليوم إلى 5.53 مقابل العملة الأميريكية بحلول الساعة 7:36 بتوقيت غرينتش من قرب 5.4540 يوم الجمعة بعد أن لامست
5.5450 في التعاملات الصباحية.

وتأتي تغريدة ترمب عبر حسابه على تويتر بعد أن كان الرئيس التُركي رجب طيّب أردوغان قد رفض بشدّة الموقف الأميركي الداعي إلى ضمان حماية القوّات الكرديّة المسلّحة في شمال سوريا لدى انسحاب القوّات الأميركيّة.

تجدر الإشارة إلى أن الليرة التركية إحدى أسوأ العملات أداء في 2018، بتراجعات مقابل الدولار بنحو 30%

كذلك يبقى التضخم مرتفعا جداً وقد وصل إلى 25% في أكتوبر الماضي - وهو أعلى مستوى له في 15 عاماً.

ومن المتوقع أن يدخل الاقتصاد التركي في ركود هذا العام، حيث تتوقع وكالة موديز انكماشا بـ2%.