"MT30".. مؤشر جديد يسهل تتبع المستثمرين لحركة "تداول"

نشر في: آخر تحديث:

"MT30" أو MSCI TADAWUL 30 اسم سيتردد كثيرا على مسامع المتابعين لسوق الأسهم السعودية من الآن فصاعدا.

إنه المؤشر الجديد للسوق، الذي سيضم أكبر الشركات المدرجة من حيث القيمة السوقية وأكثرها سيولة، ليصبح واحدا من 3 مؤشرات رئيسية، إلى جانب مؤشر #تاسي لجميع الأسهم المدرجة ومؤشر #السوق_الموازية (نمو).

أهمية المؤشر الجديد أنه لا يضم جميع الأسهم المدرجة، بل باقة تتراوح بين 25 و30 سهما ذات أهمية خاصة للمستثمرين المؤسسين، يتم انتقاؤها بناء على معايير محددة تشمل معدل دوران السهم، وحدود ملكية الأجانب.

ولتوفير ميزة تنويع المخاطر وعدم طغيان أي سهم على تركيبة المؤشر، تم وضع حد أقصى لوزن أي سهم فيه بنسبة 15%.

وسيمهد المؤشر لتطوير منتجات استثمارية جديدة في السوق، مثل صناديق المؤشرات المتداولة، والعقود المستقبلية، وعقود الخيارات المدرجة في السوق المالية، وغيرها من منتجات المشتقات المالية.

وسيتم طرح أول منتج مالي، وهو عقود المؤشرات المتداولة المستقبلية المرتكزة على مؤشر MT30 في الربع الثاني من العالم الحالي.

مؤشر #MT30 هو مؤشر طورته شركة #السوق_المالية_السعودية "تداول" بالاشتراك مع شركة #MSCI العالمية، ليشكل أداة أساسية لاجتذاب الاستثمارات إلى السوق بعد الترقية المرتقبة للسوق إلى مؤشرات MSCI للأسواق الناشئة على مرحلتين في مايو وأغسطس المقبلين.

إثر ذلك ستشكل السوق السعودية 2.6% من مؤشر msci للأسواق الناشئة.