عاجل

البث المباشر

السعودية تخطط لإصدار أدوات دين بـ118 مليار ريال في 2019

المالية توضح استراتيجية الاقتراض الخارجي لهذا العام

المصدر: دبي – رويترز

قال مكتب إدارة الدين العام التابع لوزارة المالية السعودية في بيان، إن #المملكة تخطط لإصدار أدوات دين بقيمة 118 مليار ريال (31.5 مليار دولار) هذا العام للمساعدة على تمويل العجز في الموازنة العامة.

وأوضحت المملكة، التي أصدرت #سندات_دولية بقيمة 7.5 مليار دولار في يناير/كانون الثاني، أن استراتيجية الاقتراض الخارجي "تتمحور حول تمكين المملكة من اقتراض معظم احتياجاتها التمويلية خلال الربع الأول، وذلك لتخفيف الانكشاف على مخاطر السوق وإتاحة المجال للجهات الحكومية والقطاع العام لاختيار الوقت المناسب لإصداراتهم الخارجية".

يأتي البيان قبل أيام قليلة من الإصدار المتوقع من شركة النفط الحكومية العملاقة #أرامكو السعودية لأولى سنداتها في الأسواق الدولية.

وكانت أعلنت #أرامكو السعودية قبل أيام قليلة معدودة عن نيتها إصدار سندات بقيمة 10 مليارات دولار الأسبوع المقبل، بهدف تمويل استحواذها على حصة الأغلبية في #سابك، بحسب مصادر لوول ستريت جورنال.

وهذه هي المرة الأولى التي تفتح فيها أرامكو دفاترها أمام المستثمرين.

وستستخدم أرامكو أموال هذه السندات من أجل تسديد الدفعة الأولى من قيمة الاستحواذ على حصة الأغلبية في سابك البالغة قيمتها 69 مليار دولار، مع دفع ما تبقى من قيمة الاستحواذ على أقساط.

ويأتي تحرك أرامكو للاستحواذ على حصة الأغلبية في سابك لتحقيق عدة أهداف، فشركة سابك هي رابع أكبر شركة كيمياويات في العالم، وتقدر قيمتها السوقية بـ370 مليار ريال حسب إغلاق الأمس.

وسيعطي استحواذ أرامكو على حصة 70% من #سابك قيمة مضافة لتنويع استثماراتها في قطاعي التكرير و #البتروكيماويات ، كما ستفتح الصفقة أسواقاً جديدة لخام أرامكو، بالإضافة إلى النمو في مجال الكيمياويات الذي تعتبره أرامكو أمرا محوريا لاستراتيجيتها الخاصة بأنشطة المصب.

كما ستعزز الصفقة من قيمة أرامكو السوقية قبل طرحها العام المرتقب.

وتعاون أرامكو وسابك لم يبدأ من هذه الصفقة ولن ينتهي، فعملاقا النفط يعملان على مشروع ضخم بقيمة تبلغ 20 مليار دولار، سيتضمن بناء مجمع لتحويل #النفط_الخام إلى كيمياويات مباشرة دون الحاجة للمرور بمرحلة التكرير.

إعلانات