عاجل

البث المباشر

سيولة الأسواق الناشئة تقفز بمؤشر الأسهم السعودية 182 نقطة

8 مليارات دولار تدفقت لسوق السعودية من المستثمرين الأجانب

المصدر: دبي - العربية.نت

أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تداولات جلسة اليوم مرتفعاً بمقدار 182.74 نقطة وبنسبة 2.1% ليغلق عند مستوى 8699.22 نقطة وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 2.4 مليار ريال، في أول جلسة بعد عطلة عيد الفطر، حيث سجل مؤشر سوق السعودية أعلى إغلاق له منذ التاسع من مايو الماضي.

وقال رئيس تطوير الأعمال الإقليمية و التسويق والاتصالات في سدكو كابيتال، عبد الوهاب عابد، في مقابلة مع "العربية" إن التدفقات النقدية من الصناديق المستثمرة في الأسواق الناشئة هي التي دعمت مكاسب مؤشر سوق الأسهم السعودية بقوة خلال العام الحالي.

وأشار إلى تدفقات بقيمة 8 مليارات دولار جراء ترقية الأسهم السعودية على مؤشرات الأسواق الناشئة، حتى تاريخ 28 مايو 2019 من المستثمرين غير النشطين الذين يتبعون المؤشرات المالية، ولا يتبعون الأسهم نفسها.

وقال عابد إن مؤشر السوق حقق ارتفاعاً بنسبة 20% حتى 30 أبريل الماضي، ثم عاد وانخفض لعوامل عديدة واستأنف رحلة الصعود في الوقت الحالي.

وذكر أن من بين أسباب التراجعات التي مني بها سوق السعودية هو عمليات جني الأرباح التي أعقبت الصعود القوي المرافق للدخول على مؤشرات الأسواق الناشئة. وحقق مؤشر الأسهم السعودية مكاسب تفوق 11% منذ بداية العام الحالي.

من جهته قال محمد فيصل بوتريك من الرياض المالية لرويترز : إن "السوق تنتعش بعد التصحيح الذي شهدته في الأسابيع القليلة الماضية.. وتستقي الاتجاه من الأسواق العالمية التي ارتفعت أثناء عطلة العيد".

وصعد سهم ‭‭ ‬‬مصرف الراجحي 3.2 بالمئة وسهم الاتصالات السعودية 3.4 بالمئة بينما ارتفع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 2.9 بالمئة.

وفي أواخر الشهر الماضي، انضمت سوق الأسهم السعودية إلى مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة، حيث من المتوقع أن يجلب ذلك تدفقات أجنبية بمليارات الدولارات إلى سوق المملكة.

وتنطلق هذا الشهر شريحة ثالثة على مؤشر فوتسي راسل للأسواق الناشئة بعد ضم أسهم سعودية على شريحتين في مارس وأبريل.

تفاصيل جلسة اليوم

وخلال جلسة اليوم الأحد، بلغ عدد الأسهم المتداولة في سوق الأسهم السعودية، أكثر من 90 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 80 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 171 شركة ارتفاعًا في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 12 شركة على تراجع.

وكانت أسهم شركات الجماعي، وأليانز إس إف، ومسك، وصدق، والكابلات الأكثر ارتفاعًا، أما أسهم شركات ساكو، والغاز، ومعادن، ولازوردي، وأسمنت الشرقية فكانت الأكثر انخفاضًا في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 10% و1.44%.

فيما كانت أسهم شركات الإنماء، والراجحي، وكيان السعودية، والجزيرة، ودار الأركان هي الأكثر نشاطا بالكمية، كما كانت أسهم شركات الراجحي، وسابك، والإنماء، والجزيرة، وسبكيم العالمية هي الأكثر نشاطا في القيمة.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) اليوم منخفضًا 21.89 نقطة ليقفل عند مستوى 3452.80 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 1.7 مليون ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 60 ألف سهم تقاسمتها 115 صفقة.

أسواق الخليج

وقادت السعودية ودبي أسواق الأسهم الخليجية للصعود مع استئناف التداول بعد انتهاء عطلة عيد الفطر، بدعم معنويات إيجابية في الأسواق العالمية، وتدفقات أجنبية متوقعة على سوق الرياض.

وارتفعت أسواق الأسهم العالمية وهوت عائدات سندات الخزانة الأميركية الجمعة بعد تباطؤ نمو الوظائف، مما عزز الآمال في خفض أسعار الفائدة الأميركية بينما كانت هناك أيضا تلميحات عن إحراز تقدم في المعارك التجارية لواشنطن.

وارتفع مؤشر سوق دبي 1.2 بالمئة، مدعوما بمكاسب قوية لأسهم شركات العقارات. وقفز سهم داماك العقارية 9.3 بالمئة بينما صعد سهم الاتحاد العقارية 4.3 بالمئة وزاد سهم إعمار العقارية ذو الثقل 0.7 بالمئة.

وفي الكويت، ارتفع مؤشر السوق الأول 1.5 بالمئة، بدعم من مكاسب أسهم الشركات المالية. وصعد سهم بنك برقان 2.5 بالمئة بينما زاد سهم بيت التمويل الكويتي 1.3 بالمئة.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.95 بالمئة مع تراجع سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات العربية المتحدة 1.2 بالمئة.

وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.2 بالمئة بفعل بيع لجني الأرباح بعد مكاسب قوية قبيل عطلة العيد. وانخفض سهم بنك قطر الوطني 1.1 بالمئة.

إعلانات

الأكثر قراءة