عاجل

البث المباشر

الأسهم السعودية تقفز 1.7% بتداولات تفوق 5 مليارات ريال

الشركات الأجنبية تتصدر أعمال الوساطة في "تداول" للمرة الأولى

المصدر: العربية.نت

أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية جلسة اليوم الاثنين، مرتفعاً بنسبة 1.7% وبمقدار 149.99 نقطة ليغلق عند مستوى 8849.21 نقطة، وبتداولات فاقت قيمتها 5 مليارات ريال مع تزايد تدفق الاستثمارات الأجنبية.

ويواصل مؤشر السوق السعودية الارتفاعات القوية المدفوعة بتدفقات سيولة الاستثمارات الأجنبية، مع ترقية السوق إلى مؤشرات الأسواق الناشئة.

وكان من اللافت تصدر الشركات الأجنبية لأعمال الوساطة في سوق الأسهم السعودية للمرة الأولى، مع ترقية السوق إلى مؤشرات MSCI للأسواق الناشئة، حيث تصدرت كل من "غولدمان ساكس" و"HSBC" و"الراجحي" أعمال الوساطة في مايو.

موضوع يهمك
?
قال نعمان خالد، محلل الاقتصاد الكلي في شركة سي أي كابيتال، إن حجم التداول الكبير بالسوق السعودي مؤشر مهم بعد ترقية سوق...

ماذا تعكس التدفقات الكبيرة للسوق السعودي بعد الترقية؟ الفيديوهات

وقال مدير مركز زاد للاستشارات حسين الرقيب، في مقابلة مع "العربية"، إن الفرصة متاحة للعودة إلى مستويات فوق 9 آلاف نقطة، لمؤشر الأسهم السعودية.

وأرجع الرقيب توقعاته المتفائلة إلى تدفق الاستثمارات الأجنبية الكبيرة إلى #الأسهم_السعودية ،موضحاً أن هذه التدفقات تتعزز مع الأرقام الجيدة التي يحققها الاقتصاد، خاصة نمو القطاع غير النفطي، الذي يعكس بشكل واضح وكبير نشاط القطاع الخاص.

وأوضح أن الاستثمارات الأجنبية المتدفقة إلى سوق السعودية، تعكس معها التفاؤل بمستقبل اقتصاد المملكة، والذي سيحمل معه مزيداً من النمو، لافتاً إلى تحقيق ميزانية الربع الأول للمملكة فائضاً بحدود 28 مليار دولار.

وأشار الرقيب إلى مستهدفات هيئة السوق المالية، برفع نسبة الاستثمار الأجنبي في السوق المالية السعودية من 6.7% في الوقت الحالي إلى 10% وهو الهدف الذي ربما يتحقق نهاية العام الحالي.

وأشار إلى قيمة تقدر بنحو 132 مليار ريال من الاستثمارات الأجنبية، كما أن مشتريات المؤسسات الأجنبية بلغت في السوق السعودية حوالي 21.7 مليار ريال في مايو الماضي.

واعتبر أن زيادة حجم الاستثمار الأجنبي سوف تساهم بشكل كبير جدا في استقرار السوق السعودي مع دخول الاستثمار الأجنبي بشكل واضح وبالتالي ستقل حدة التذبذبات التي كان يشهدها المؤشر.

تداولات جلسة اليوم

وبلغ عدد الأسهم المتداولة في جلسة اليوم أكثر من 169 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 133 ألف صفقة سجلت فيها أسهم 138 شركة ارتفاعًا في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 39 شركة على تراجع.

وكانت أسهم شركات صادرات، الباحة، ثمار، المراعي، والاتصالات الأكثر ارتفاعًا، أما أسهم شركات الأبحاث والتسويق، أليانز إس إف، مسك، سيسكو، وأنعام القابضة فكانت الأكثر انخفاضًا في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 9.97% و 2.71%.

كما كانت أسهم شركات الإنماء، الراجحي، دار الأركان، الجزيرة، وكيان السعودية هي الأكثر نشاطا بالكمية، كما كانت أسهم شركات الراجحي، سابك، الإنماء، الأهلي، والاتصالات هي الأكثر نشاطا في القيمة.

وأغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية ( نمو ) اليوم مرتفعًا 10.15 نقطة ليقفل عند مستوى 3462.95 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 1.5 مليون ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 61 ألف سهم تقاسمتها 131 صفقة.

استئناف الصعود

وتأتي جلسة اليوم كثاني جلسة مرتفعة بعد إجازة عيد الفطر، والتي عوضت كثيراً من الضغوط التي تعرضت لها سوق الأسهم، في الفترة السابقة، والتي وصفت بأنها مرحلة جني أرباح أعقبت الصعود القوي المرافق لانضمام شركات السوق إلى مؤشر إم إس سي آي للأسواق الناشئة.

وتدفقت نحو سوق السعودية، استثمارات "خاملة" بقيمة 8 مليارات دولار جراء الترقية على مؤشرات الأسواق الناشئة، حتى تاريخ 28 مايو 2019 من المستثمرين غير النشطين الذين يتبعون المؤشرات المالية، ولا يتبعون الأسهم نفسها.

وحقق المؤشر ارتفاعاً بنسبة 20% حتى 30 أبريل الماضي، ثم عاد وانخفض لعوامل عديدة ثم استأنف رحلة الصعود في الوقت الحالي.

وفي المحصلة حقق مؤشر الأسهم السعودية مكاسب تفوق 11% منذ بداية العام الحالي.

كلمات دالّة

#الأسهم_السعودية

إعلانات