عاجل

البث المباشر

هل تحل السندات صفرية الكوبون أزمة الدين الخارجي لمصر؟

المصدر: القاهرة – خالد حسني

في إطار خطط الحكومة المصرية للسيطرة على العجز المتفاقم في الموازنة المصرية، تعتزم وزارة المالية طرح سندات صفرية الكوبون اعتباراً من مطلع الشهر المقبل بآجال مختلفة فى السوق المحلية، على أن يجري طرح عدة إصدارات منها خلال العام المالي المقبل ضمن خطة حكومية لإعادة هيكلة الدين العام وإطالة آجال الديون.

وقالت مصادر مطلعة، إن وزارة المالية في الحكومة المصرية تلقت بالفعل طلبات من مستثمرين بالفعل لبدء طرح تلك السندات ذات العائد الجيد والمرحل لوقت الاستحقاق مما يخفض من مدفوعات الفوائد.

وأوضحوا أن أجل السندات الصفرية يصل لعام ونصف ونبحث إصدارها لأجل 3 سنوات بناء على طلب المستثمرين، وبعدها سيتم إعداد نشرة الإصدار الخاصة بها، وذلك وفقاً لنشرة "إنتربرايز".

لكن ما هي السندات صفرية الكوبون؟

هي سندات صفرية العائد أي لا تقدم عائداً دورياً، وبدلا من ذلك فإنها تباع في البداية بقيمة تقل عن القيمة الاسمية ويسترد المستثمر كامل قيمتها الاسمية عند حلول تاريخ استحقاقها.

وبالتالى يكون المستثمر قد حصل على سعر الشراء، بالإضافة إلى إجمالي الفائدة المستحقة والمتراكمة طوال فترة السندات. ويتوقف سعر السند على آجل استحقاقه فكلما زاد أجل الاستحقاق ارتفع سعر السند والعكس صحيح. وأصدرت مصر في 2013 سندات صفرية كان تاريخ استحقاقها في مارس 2017.

وبدأ الحديث عن إصدار السندات صفرية الكوبون في شهر ديسمبر من العام الماضي مع إعداد استراتيجية الدين العام، والتي بدأت وزارة المالية في تطبيقها بدءاً من مارس الماضي لخفض الدين العام للبلاد الذي يواصل الارتفاع بنسب كبيرة ليسجل وفقاً لآخر بيانات رسمية أصدرها البنك المركزي المصري نحو 96.6 مليار دولار.

وفي وقت سابق من شهر مارس الماضي، قالت مصادر رسمية مطلعة، إنه جرى وضع خطة لإصدار سندات طويلة الأجل تتراوح بين 10 و30 سنة ستستخدم حصيلتها للتخلص من الديون قصيرة الأجل التى تصل آجالها إلى 3 و9 شهور اعتبارا من بداية العام المالى المقبل فى يوليو، ما سيسمح بخفض مدفوعات الفوائد المخصصة في الموازنة الجديدة.

ويبلغ حجم الديون قصيرة الأجل التي يقل أجلها عن عام 55%، وهو ما سيجري تعديله اعتباراً من العام المالي المقبل من خلال إعادة هيكلة الإصدارات بالتركيز بشكل أكبر على أدوات الدين طويلة الأجل.

إعلانات