الدولار يقلص مكاسبه مع انحسار موجة التفاؤل

نشر في: آخر تحديث:

تخلى الدولار اليوم الثلاثاء عن مكاسبه مع انحسار حالة التفاؤل التي انتابت المستثمرين في وقت سابق، بشأن إحراز تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين في حين لم يطرأ تغير على العملة الأسترالية من المستويات المتدنية التي بلغتها في الآونة الأخيرة، بعد أن وفر قرار البنك المركزي خفض أسعار الفائدة مؤشرات محدودة بشأن التيسير النقدي مستقبلاً.

وفقد اليوان مكاسبه التي حققها في التعاملات المبكرة لينخفض خلال الجلسة، بعد أن قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إن أي صفقة مع الصين يجب أن تميل نحو الولايات المتحدة إلى حد ما مما يشير إلى أن المفاوضات لن تمضي بسلاسة.

وفي وقت سابق، ارتفع مؤشر الدولار أمام سلة من العملات لأعلى مستوى في أسبوع، ولكنه تراجع وسط شكوك بشأن استئناف المساعي الأميركية الصينية لتسوية الخلاف التجاري.

وصعد الدولار الأسترالي 0.3% إلى 0.6983 دولار أميركي اليوم، بعد أن فقد 0.9% يوم الاثنين، وهو أكبر تراجع منذ 24 أبريل.

ولم يطرأ تغير يذكر على مؤشر الدولار عند 96.790 اليوم الثلاثاء، بعد أن سجل أكبر زيادة منذ السابع منذ مارس أمس، بفضل آمال تحقيق بكين وواشنطن تقدماً في المفاوضات التجارية بينهما.

ونزل اليورو لفترة وجيزة لأقل مستوى في ثمانية أيام إلى 1.1275 دولار، قبل أن يستقر في التعاملات عند 1.1289 دولار. وفقدت العملة الموحدة 0.7% أمس مسجلة أكبر خسارة يومية منذ مارس، نتيجة بيانات اقتصادية محبطة أدت لهبوط عوائد السندات وعززت التوقعات بخفض البنك المركزي الأوروبي لأسعار الفائدة.