ضغوط بيعية تكبد سوق مصر خسائر أسبوعية بـ 6 مليارات جنيه

نشر في: آخر تحديث:

عادت مؤشرات البورصة المصرية إلى التراجع بشكل جماعي مسجلة خسائر أسبوعية تتجاوز 6 مليارات جنيه، بضغوط من مبيعات المتعاملين المصريين والعرب مقابل مشتريات أجنبية هزيلة، ضغطت على جميع المؤشرات ليفشل المؤشر الرئيسي في إنهاء تعاملات الأسبوع مستقراً أعلى مستوى 14 ألف نقطة.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية وخلال الأسبوع الجاري، خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 6.1 مليار جنيه، بنسبة انخفاض تقدر بنحو 0.8%، وذلك بعدما انخفض من نحو 756.1 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى نحو 750 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة أمس الخميس.

وعلى صعيد المؤشرات، انخفض المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 0.73% بعدما فقد نحو 103 نقاط خلال تعاملات الأسبوع الجاري، متراجعاً من مستوى 14100 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي لينهي جلسات تعامل الأسبوع الجاري عند مستوى 13997 نقطة.

وانخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 1%، فاقداً نحو 6 نقاط بعدما انخفض من مستوى 603 في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل نحو 603 نقاط بنهاية تعاملات الأسبوع الجاري.

وامتدت الخسائر إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100"، والذي تراجع بنسبة 1.03% فاقداً نحو 16 نقطة بعدما أنهى جلسات تعامل الأسبوع الجاري عند مستوى 1524 نقطة مقابل نحو 1540 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد تعاملات أمس الخميس، بلغ حجم التداول على الأسهم 209 ملايين ورقة مالية بقيمة 722.8 مليون جنيه، عبر تنفيذ 18.7 ألف عملية لعدد 168 شركة.

وسجلت تعاملات المصريين 75.29% من إجمالي التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 17.18%، والعرب على 7.53%، واستحوذت المؤسسات على 39.18% من المعاملات، وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 60.81%.

ومالت تعاملات الأفراد العرب والأجانب والمؤسسات المصرية والعربية للبيع، بنحو 171 ألف جنيه، 833 ألف جنيه، 29.8 مليون جنيه، 43 مليون جنيه، على التوالي. فيما مالت تعاملات الأفراد المصريين والمؤسسات الأجنبية للشراء بقيمة 40.4 مليون جنيه، 33.5 مليون جنيه، على التوالي.

وارتفعت أسعار أسهم 20 شركة مقيدة بالبورصة في جلسة نهاية الأسبوع، فيما هوت أسعار أسهم 98 شركة، ولم تتغير مستويات أسعار أسهم 50 شركة.