عاجل

البث المباشر

مؤشر الأسهم السعودية يعود لمستويات فوق 8 آلاف نقطة

تباين مؤشرات الأداء الاقتصادي العالمية

المصدر: العربية.نت

ارتفعت البورصة السعودية بقوة اليوم الأربعاء، مع صعود أسهم جميع البنوك المدرجة وسط زيادة أسعار النفط بفعل أنباء إيجابية من قطاع الخدمات الصيني.

وارتفعت أسعار النفط بدعم من انتعاش الأسواق عموما، بعد خسائر لثلاثة أيام بفعل استمرار المخاوف بشأن اقتصاد عالمي آخذ بالضعف.

وانتعشت الأسواق العالمية بعدما أظهر مسح خاص أن نشاط قطاع الخدمات في الصين نما بأسرع وتيرة له خلال ثلاثة أشهر في أغسطس آب، مع ارتفاع طلبيات التوريد الجديدة، وهو ما حفز أكبر زيادة في التوظيف فيما يربو على عام.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.7 بالمئة، مسجلا أكبر مكسب له أثناء الجلسة منذ العاشر من يونيو حزيران. وصعد سهم مصرف الراجحي 2.7 بالمئة وزاد سهم البنك الأهلي التجاري، أكبر بنوك المملكة، 4.7 بالمئة.

تداول الأسهم السعودية

وأغلق مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية اليوم مرتفعاً 134.21 نقطة ليقفل عند مستوى 8058.39 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 3.3 مليارات ريال.

وزاد سهم لجام للرياضة 0.6 بالمئة بعدما أعلنت الشركة التي تدير قاعات ألعاب رياضية عن توزيعات أرباح بواقع 0.5 ريال (0.1333 دولار) للسهم عن الربع الثاني من العام.

وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 137 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 121 ألف صفقة سجلت فيها أسهم 148 شركة ارتفاعًا في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 31 شركة على تراجع.

وكانت أسهم شركات أليانز إس إف، الأهلي للتكافل، الأهلي، الخليجية العامة، وتهامة الأكثر ارتفاعًا، أما أسهم شركات مجموعة السريع، ساسكو، الأهلية، أميانتيت، وتبوك الزراعية فكانت الأكثر انخفاضًا في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 8.63% و4.76%.

فيما كانت أسهم شركات أميانتيت، الإنماء، الراجحي، دار الأركان، وكيان السعودية هي الأكثر نشاطا بالكمية، كما كانت أسهم شركات الراجحي، سابك، الإنماء، أميانتيت، والاتصالات هي الأكثر نشاطا في القيمة.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية ( نمو ) اليوم مرتفعًا 31.60 نقطة ليقفل عند مستوى 3765.91 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 2.7 مليون ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 78 ألف سهم تقاسمتها 108 صفقات.

طرح أرامكو

وقال ماجد كبارة المؤسس والمدير التنفيذي لصندوق كوانسيا الاستثماري، في مقابلة مع "العربية"، إن احتمالية طرح أرامكو في سوق الأسهم السعودية، من المتوقع أن تسبق الطرح الدولي بحسب توقعات المحللين.

واعتبر أن شركة بأهمية أرامكو سيكون توقيت الطرح مهماً جداً للحصول على التقييم الأفضل والتأكد من جاهزية السوق لاستيعاب الطرح، متوقعاً أن يكون التقييم حاسماً في مقدار الطرح الذي سيخصص للسوق السعودية، نسبة الطرح الدولي من إجمالي 5% من رأس المال يجري الحديث عنها.

وقال إن دخول تدفقات مالية كبيرة للسوق المالية السعودية، ربما يرجح كفة التريث لدراسة مقدار تأثير ذلك الطرح على السوق.

وأشار إلى اختلاف السوق السعودي في تعامله مع الترقية لمؤشرات الأسواق الناشئة، وتأثره بالعوامل الجيوسياسية، وتغير النظرة المستقبلية على بعض القطاعات وأبرزها البنوك والبتروكيماويات التي تتأثر بتداعيات الحرب التجارية بين أميركا والصين.

وتحدث عن مرحلة متباينة من الدورات الاقتصادية، ففي السعودية أرقام مشجعة، في حين يعاني الاقتصاد العالمي من تحديات تباطؤ النمو.

سوقا دبي وأبوظبي

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.1 بالمئة، مع صعود سهم بنك الإمارات دبي الوطني 0.7 في المئة، محققا مكاسب لثلاث جلسات متتالية.

كان السهم قفز 14.9 بالمئة يوم الاثنين، مسجلا أعلى مستوياته منذ أكتوبر تشرين الأول 2007، بعد أن قال البنك إنه رفع الحد الأقصى لملكية الأجانب في أسهمه إلى 20 بالمئة من خمسة بالمئة بأثر فوري. وأضاف أنه يعتزم رفع هذا الحد إلى 40 بالمئة في المستقبل.

وأغلق سهم أرابتك القابضة مرتفعا 1.7 بالمئة، وكان الرابح الأكبر في السوق، بعدما قالت شركة البناء إنها تستكشف إمكانية الدخول في اتفاق تعاون في قطاع الإنشاءات مع تروجان القابضة.

وفي إفصاح منفصل للبورصة، أعلنت الشركة أيضا عن تعيين وائل فرسخ رئيسا تشغيليا للمجموعة.

لكن أسهم القطاع العقاري حدت من المكاسب مع تراجع سهم إعمار العقارية 0.2 بالمئة وسهم داماك العقارية واحدا بالمئة.

شكلت دبي يوم الاثنين لجنة عليا للتخطيط العقاري لتنظيم المشروعات وتفادي المنافسة بين الشركات شبه الحكومية والخاصة، في خطوة تهدف إلى مواجهة الهبوط في سوق العقارات.

وتراجعت أسعار العقارات السكنية في دبي بما لا يقل عن الربع منذ منتصف 2014 في ظل تخمة المعروض بسوق العقارات، وهو قطاع مهم في اقتصاد الإمارة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.4 بالمئة بقيادة سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات العربية المتحدة، الذي صعد 0.9 بالمئة، في حين ارتفع سهم الدار العقارية 1.4 بالمئة.

الأسهم الأميركية

وعلى صعيد عالمي، ارتفعت الأسهم الأميركية بشكل عام يوم الأربعاء، مع صدور بيانات مشجعة من الصين هدأت المخاوف من تباطؤ النمو العالمي، في حين تلقت المعنويات دعما من علامات على انحسار التوترات في هونج كونج عقب سحب مشروع قانون مثير للجدل.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 183.97 نقطة، أو 0.70 بالمئة، إلى 26301.99 نقطة. وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 18.40 نقطة، أو 0.63 بالمئة، إلى 2924.67 نقطة.

وصعد المؤشر ناسداك المجمع 75.65 نقطة أو 0.96 بالمئة، ليصل إلى 7949.81 نقطة.

إعلانات

الأكثر قراءة