عاجل

البث المباشر

"أرامكو" تفوض 9 بنوك للقيام بأدوار قيادية في طرحها العام

بينها مجموعة سامبا المالية والبنك الأهلي التجاري

المصدر: دبي - العربية.نت

قالت مصادر مطلعة لوكالة رويترز للأنباء، إن شركة أرامكو السعودية فوضت 9 بنوك للاضطلاع بأدوار قيادية في طرحها العام الأولي.

وأضافت الوكالة أن قائمة البنوك التي فوضتها أرامكو شملت كلا من "جيه.بي مورغان وغولدمان ساكس وبنك أوف أميركا وكريدي سويس وسيتي ومورغان ستانلي وإتش.إس.بي.سي".

وشملت قائمة البنوك التي فوضتها أرامكو محليا كلا من مجموعة سامبا المالية والبنك الأهلي التجاري.

تجهيز الطرح

وتستعد أرامكو لبيع حصة تصل نسبتها إلى 5% بحلول 2020-2021، في طرح أولي قد يكون الأكبر من نوعه في العالم. ومن المتوقع أن تعين الشركة مستشاريها في عملية الطرح خلال الأيام المقبلة.

ويمثل طرح أرامكو إحدى الركائز الأساسية للمساعي السعودية نحو التحول الاقتصادي، الرامية لجذب الاستثمار الأجنبي وتنويع الاقتصاد بعيداً عن اعتماده على النفط.

وأمس قال أمين الناصر الرئيس التنفيذي لأرامكو السعودية إن الشركة مستعدة لطرح أسهم في الأسواق العالمية لاستكمال طرح عام أولي محلي مزمع تم اختياره ليكون إدراجا أوليا لها.

قريب جدا

ونقل الناصر في حديثه للصحفيين عن وزير الطاقة السعودي الجديد الأمير عبد العزيز بن سلمان قوله إن الطرح العام الأولي سيتم "قريبا جدا"، لكنه أضاف أن القرار النهائي بخصوص توقيته ومكانه في يد الحكومة السعودية.

وتابع "قلنا دوما إن أرامكو مستعدة وقتما يتخذ المساهم قرار الإدراج، وكما سمعتم من الأمير عبد العزيز أمس فإنه سيكون قريبا جدا، لذا نحن مستعدون.. هذه هي الخلاصة".

وقال "سيكون الإدراج المحلي إدراجا أوليا، لكننا مستعدون للإدراج في الخارج في مناطق أخرى".

تعيين الرميان

ورحب الناصر بتعيين ياسر الرميان، رئيس صندوق الثروة السيادي للمملكة صندوق الاستثمارات العامة، في وقت سابق من الشهر الجاري رئيسا لمجلس إدارة أرامكو، قائلا إنه يثري المجلس بخبرته في القطاع المالي.

وتولى الرميان منصبه رئيسا لمجلس الإدارة خلفا لوزير الطاقة السابق خالد الفالح في تحرك لفصل أرامكو عن الوزارة، وهي خطوة يقول مسؤولون سعوديون إنها مهمة لتمهيد الطريق أمام الطرح العام الأولي.

وقال الناصر إنه في ضوء تعيين الأمير عبد العزيز وهو خبير مخضرم في قطاع النفط وزيرا للطاقة، سيكون لأرامكو علاقة تتسم بالاستقلالية مع الوزارة، التي قال إنها ستواصل تحديد الحد الأقصى للقدرة الإنتاجية والإنتاج المستدامين.

إعلانات