عاجل

البث المباشر

الترقية تقفز بتداولات الأسهم السعودية لـ 8.5 مليار ريال

المرحلة الرابعة للانضمام لمؤشر فوتسي والمرحلة الأخيرة لمؤشر "إس آند بي داو جونز"

المصدر: العربية.نت

أغلق مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية اليوم مرتفعًا 105.59 نقطة ليقفل عند مستوى 7926.82 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها 8.5 مليار ريال، مع تنفيذ المرحلة الرابعة من الترقية على مؤشرات الأسواق الناشئة من "فوتسي راسل".

ومع هذه الترقية بلغت قيمة التداولات لجلسة اليوم 8.5 مليار ريال مقارنة مع معدل يومي يبلغ 2.5 مليار ريال في الجلسات السابقة، لتعكس جلسة اليوم دخول الاستثمارات الأجنبية المستهدفة للمؤشرات الناشئة.

وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 250 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 140 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 103 شركات ارتفاعًا في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 77 شركة على تراجع.

وكانت أسهم شركات شمس، والبلاد، وسافكو، وبترو رابغ، وأنعام القابضة الأكثر ارتفاعًا، أما أسهم شركات أميانتيت، والإعادة السعودية، ومجموعة السريع، والرياض ريت، وعناية فكانت الأكثر انخفاضًا في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 10.00% و5.86%.

فيما كانت أسهم شركات الإنماء، والراجحي، وسابك، وكيان السعودية، والرياض هي الأكثر نشاطا بالكمية، كما كانت أسهم شركات سابك، والراجحي، والاتصالات، والأهلي، والإنماء هي الأكثر نشاطا في القيمة.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) اليوم منخفضًا 2.93 نقطة ليقفل عند مستوى 3622.28 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 1.6 مليون ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 60 ألف سهم تقاسمتها 127 صفقة.

تمديد مزاد الإغلاق

وجرى في جلسة اليوم تمديد مزاد الإغلاق إلى عشرين دقيقة (بدلاً من عشر دقائق)، وتمديد فترة التداول على سعر الإغلاق أيضاً لعشرين دقيقة (بدلاً من عشر دقائق).

ويأتي تمديد الفترتين بالتزامن مع بدء تنفيذ المرحلة الرابعة من الانضمام إلى مؤشر فوتسي راسل (FTSE Russell) والمرحلة الثانية والأخيرة من الانضمام إلى مؤشر (S&P Dow Jones) للأسواق الناشئة يوم الاثنين الموافق 23 سبتمبر 2019، وذلك بحسب أسعار الإغلاق ليوم الخميس الموافق 19 سبتمبر 2019.

وذكرت "تداول" أن المرحلة الرابعة من الانضمام إلى مؤشر "فوتسي راسل" ستمثل 25% من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية في المؤشر، وستمثل المرحلة الثانية والأخيرة من الانضمام إلى مؤشر "إس آند بي داو جونز" 50% من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية في المؤشر.

وتمثل المرحلة الرابعة من الانضمام لمؤشر فوتسي راسل 25% من هذا الإدراج، ويكتمل معها 75% من مرحلة الإدراج ككل على هذا المؤشر.

يذكر أن الترقية على مؤشر "فوتسي راسل" قسمت على 5 مراحل: المرحلة الأولى بدأت في مارس 2019، لتنتهي مع المرحلة الخامسة في مارس 2020.

تداولات متوقعة بـ 10 مليارات ريال

وفي هذا السياق، قال رئيس عمليات الأوراق المالية في HSBC العربية السعودية، أحمد الشمري في مقابلة مع "العربية"، أمس، إنه من المتوقع أن تكون أحجام التداولات، اليوم الخميس، قريبة مما شهدناه في المرحلة الثالثة من الانضمام في شهر يونيو الماضي، بقيمة تقارب 10 مليارات ريال بينما تشكل الاستثمارات غير النشطة منها 4.5 مليار ريال.

ونوه الشمري بأنه عند اكتمال الإدراج، سيكون وزن السوق السعودية 2.7% من وزن المؤشر "فوتسي راسل"، واحتمال أن ترتفع هذه النسبة إلى 4.6% في حال تم طرح شركة أرامكو للاكتتاب العام.

من جهة أخرى، تستعد السوق السعودية أيضا غدا للمرحلة الثانية والأخيرة بإدراج 50% من مؤشر ستاندرد آنذ بورز داو جونز، ويشكل 2.75% من وزن السوق السعودية .

وقال الشمري إن مؤشر سوق الأسهم السعودية قد عاد إلى المستويات التي أغلق عليها في نهاية 2018، وعلى الرغم من أن المؤشر كان أداؤه جيدا في النصف الأول من 2019 بارتفاع قدره 13% إلا أن سرعان ما تلاشت هذه المكاسب في الشهرين الماضيين.

تراجع دون السعر العادل

ورغم تعدد الأسباب وراء هذه التراجعات، إلا أن الأمر الإيجابي تمثل في أن الكثير من أسعار أسهم الشركات (الأسهم الاستثمارية) في السوق السعودية قد تراجعت إلى ما دون السعر العادل، وبالتالي تراجع مكررات الربحية ما نتج عنه فرص جيدة للاستثمار ولاسيما على المدى الطويل.

والدليل أن عمليات الشراء التي تمت عن طريق المستثمرين الأجانب خلال شهر أغسطس قد بلغت تقريبا 42 مليار ريال بنسبة 53% من إجمالي مبالغ الشراء خلال الشهر نفسه، بينما بلغت عمليات البيع 28 مليار ريال في نفس الشهر بنسبة 35%.

وبذلك ارتفعت ملكية المستثمرين الأجانب بالسوق السعودي بنسبة 0.5% إلى 8.33% مقارنة بـ7.86% في شهر يوليو الماضي، واستمر هذا الارتفاع في الأسبوعين الأولين من سبتمر الجاري، وهذه دلالة على أن المستثمر الأجنبي يجد حافزا كبيرا للاستثمار بالسوق السعودية.

إعلانات