عاجل

البث المباشر

لماذا تتجاهل إدارة بورصة مصر الخسائر العنيفة للمستثمرين؟

خسرت منذ الخميس الماضي وحتى الاثنين 43.9 مليار جنيه بعد تراجعها 5.94% 

المصدر: القاهرة - خالد حسني

في الوقت الذي تشهد فيه البورصة المصرية أعنف موجة خسائر مرت بها منذ قرارات تعويم الجنيه وتحرير سوق الصرف بشكل كامل، التزمت إدارة البورصة المصرية ولم تتدخل أو تعلق حتى الآن على أسباب موجة الهبوط والنزيف العنيفة التي تشهدها البورصة المصرية في الوقت الحالي.

وفي مؤتمر "مستقبل الاستثمار في مصر..رؤية مجتمع الأعمال"، قال رئيس البورصة المصرية، محمد فريد، إن بورصة النيل تم تأسيسها منذ عام 2010، أي أنها ليست حديثة، ولكنها ولدت صغيرة ومازالت صغيرة، موضحا أن إحداث أي إصلاح بالسوق الرئيسي يساهم تدريجيا في تحقيق الهدف منه، مدللا على حديثه بإجراءات تحسين حجم التداول والتي ساهمت في زيادة قيمة التداول من 200 أو 300 مليون جنيه إلى 1 أو 1.5 مليار جنيه.

وأضاف: أما سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة فالأمر مختلف، ولذا نعد حاليا خطة إصلاح لها بالتعاون مع إحدى المؤسسات الدولية، لدراسة التجارب الدولية الناجحة المماثلة، خاصة أن أغلب تجارب تلك الأسواق عالميا لم تنجح.

وذكر أن إدارة البورصة المصرية أعدت قاعدة بيانات من خلال تعاملات الشركات خارج المقصورة ووزارة الاستثمار وشركة مصر للمقاصة، وذلك بهدف استهداف تلك الشركات للطرح بالبورصة، أو التعاون مع المؤسسات الدولية لتوضيح كيفية زيادة رؤوس أموالها لتمويل خططها الاستثمارية.

وأشار إلى اتجاه إدارة البورصة للعمل على تبسيط إجراءات التداول واستحداث آليات جديدة، منها قرارات لتبسيط إجراءات التداول مثل التعامل في ذات الجلسة، وزيادة عدد الأسهم المسموحة بتلك الآلية، وأيضاً العمل على تبسيط إجراءات وقواعد القيد، وإتاحة آلية صانع السوق، واقتراض الأوراق المالية بغرض البيع، إلا أن الشكوى الرئيسية التي نقابلها خلال الاجتماعات مع المستثمرين الدوليين تتمثل في عدد الشركات الموجودة وحجمها، ولذا نتعاون مع برنامج الطروحات الحكومية، كما نستهدف الشركات المستهدفة للطرح لقيد شركات جديدة.

على صعيد التعاملات في البورصة ومنذ نهاية تعاملات الخميس الماضي وحتى نهاية تعاملات الاثنين، خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 43.9 مليار جنيه بنسبة تراجع تقدر بنحو 5.94% بعدما تراجع رأس المال السوقي إلى مستوى 694.1 مليار جنيه بنهاية تعاملات اليوم مقابل نحو 738 مليار جنيه في نهاية تعاملات الخميس الماضي.

وخلال الجلستين، هوى المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 6.7% فاقداً نحو 989 نقطة بعدما تراجع من مستوى 14742 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 13753 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة اليوم الاثنين.

وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 7.42% فاقداً نحو 40 نقطة بعدما هوى من مستوى 539 نقطة في إغلاق تعاملات الخميس الماضي إلى مستوى 499 نقطة بنهاية تعاملات اليوم.

كما تراحع المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" بنسبة 7.29% فاقداً نحو 105 نقاط بعدما نزل من مستوى 1439 نقطة إلى نحو 1334 نقطة.

إعلانات